اليمن.. ألوية العمالقة تؤكد بقاءها في الجبهات والتحالف يعلن قتل عشرات الحوثيين في مأرب

Pro-government tribal fighters take position in a desert area southeast of Marib, Yemen
عناصر من القوات الحكومية اليمنية في موقع لهم جنوب شرقي محافظة مأرب (رويترز)

أعلنت ألوية العمالقة المدعومة من الإمارات اليوم السبت أن قواتها ستبقى في الجبهات لمواجهة الحوثيين، في حين أعلن التحالف أنه قتل عشرات من مسلحي جماعة الحوثي بغارات على مواقعهم في محافظة مأرب (شرق صنعاء).

فقد نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول في ألوية العمالقة أن قواتها التي أعادت التموضع بعد انتهاء عمليات نفذتها بمحافظة شبوة (جنوب شرق) لم تترك الجبهات؛ وإنما بدأت بوضع تحصينات دفاعية لصد أي هجمات عسكرية للحوثيين.

وكانت هذه الألوية المدعومة إماراتيا قد أعلنت أمس الجمعة أنها بدأت إعادة تموضع قواتها الموجودة في محافظة شبوة (جنوب شرقي اليمن)، وقالت إن هذه الخطوة جاءت بعد استكمال عملية أطلقت عليها "إعصار الجنوب"، وتمكنت خلالها من استعادة مديريتي عسيلان وبيحان من الحوثيين.

وقد أعلنت أولوية العمالقة اليوم السبت أن مسلحيها سيطروا على منطقتي نجد والحجلا الواقعة بين مديريتي حريب والجوبة في محافظة مأرب.

ويأتي هذا التطور بعد أن خسر الحوثيون خلال الآونة الأخيرة مناطق بجنوب مأرب كانوا سيطروا عليها في الأسابيع القليلة الماضية.

من جهته، أعلن الجيش اليمني أن قواته شنت هجوما على مواقع لمسلحين حوثيين جنوبي محافظة مأرب، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى وتدمير آليات ومعدات قتالية تابعة لهم.

في المقابل، أعلن المتحدث العسكري لجماعة الحوثي يحيى سريع عن قصف تجمع كبير للقوات الموالية للإمارات في مديرية عسيلان بمحافظة شبوة بصاروخ باليستي.

وقال سريع إن الإصابة كانت دقيقة وخلّفت أكثر من 40 قتيلا وجريحا في صفوف تلك القوات، ودمرت عددا من آلياتها.

غارات للتحالف

من جانبه، أعلن التحالف الذي تقوده السعودية اليوم السبت عن تنفيذ 27 عملية استهداف ضد الحوثيين في محافظة مأرب خلال الـساعات الماضية.

وقال التحالف إن هذه الضربات أسفرت عن مقتل أكثر من 90 مسلحا حوثيا وتدمير 13 آلية عسكرية.

وذكرت وسائل إعلام تابعة لجماعة أنصار الله الحوثيين أن طائرات التحالف شنت 30 غارة على محافظات مأرب والجوف (شمال شرق) والبيضاء (وسط) والحديدة (غرب).

وفي تطور ميداني آخر، أفادت وسائل إعلام حوثية بمقتل طفل وإصابة آخر بجروح اليوم إثر قصف مدفعي في منطقة الجبلية بمديرية التحيتا في الحديدة (غرب).

أوضاع قاسية

على الصعيد الإنساني، قالت منظمة "أطباء بلا حدود" إن محافظة مأرب تعاني من ظروف قاسية وأزمة طارئة في ظل موجة برد تصل فيه درجات الحرارة إلى أقل من 10 درجات مئوية.

وأضافت المنظمة أن موجات النزوح المتكررة أدت إلى تضرر السكان بشكل كبير، لا سيما الفئات المعرضة للخطر.

وتابعت أن عياداتها استقبلت أعدادا هائلة من المرضى معظمهم من الأطفال بسبب تردي الظروف المعيشية.

ودعت منظمة أطباء بلا حدود إلى اتخاذ إجراءات عاجلة والاستجابة للاحتياجات للحد من تفاقم الأزمة الصحية والإنسانية في مأرب.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند + وكالات