في كلمته أمام البرلمان الروسي.. الرئيس الإيراني: العقوبات الاقتصادية شكل جديد للهيمنة

رئيسي متحدثا اليوم أمام البرلمان الروسي (الجزيرة)

قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إن فرض العقوبات الاقتصادية يعتبر شكلا جديدا من أشكال الهيمنة، وذلك على هامش زيارة إلى روسيا تستمر يومين بدأها أمس الأربعاء بدعوة من نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وفي كلمة ألقاها أمام البرلمان الروسي (الدوما)، أضاف رئيسي أن التعاون بين روسيا وإيران سيعزز الأمن في المنطقة.

واعتبر أن سياسات واشنطن تهدف إلى إضعاف الدول المستقلة من الداخل عبر زعزعة استقرارها.

وأشار رئيسي إلى أن بلاده تنفذ جميع التزاماتها بالاتفاق النووي، متهما واشنطن وأوروبا بالإخلال بالتزاماتهما.

وكان رئيسي عقد أمس لقاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحثا خلاله ملفات إقليمية ودولية بينها مفاوضات فيينا.

تعاون إستراتيجي

ويبحث رئيسي أيضا في موسكو اتفاق التعاون الإستراتيجي الطويل المدى بين البلدين، كما يشهد توقيع عدد من اتفاقيات التعاون المشترك.

وهذه هي الزيارة الثالثة لرئيسي خارج البلاد منذ تولى منصبه في أغسطس/آب الماضي، لكنها الأبرز من حيث الأهمية، ويرافقه فيها وزراء الخارجية والاقتصاد والنفط.

وتأتي الزيارة بينما تجري إيران وقوى كبرى -منها روسيا- مباحثات لإحياء الاتفاق بشأن برنامج طهران النووي.

وتعد هذه المرة الأولى منذ 2017 التي يزور فيها رئيس إيراني روسيا التي تربطها بطهران علاقات سياسية واقتصادية وعسكرية.

المصدر : الجزيرة