انتقادات لوزير عراقي بعد اختيار عيد ميلاده يوما وطنيا للشباب

إضافة إلى منصب وزير الرياضة والشباب، يشغل عدنان درجال رئاسة الاتحاد العراقي لكرة القدم، ورشح نفسه بالانتخابات البرلمانية التي جرت في البلاد بالعاشر من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لكنه أخفق في الظفر بمقعد نيابي.

عدنان درجال يكسب اولى الدعاوى محليا بانتظار قرار محكمة كاس
وزارة الشباب والرياضة العراقية قالت إن اختيار اليوم الذي يصادف عيد ميلاد درجال جاء مكملا لفعاليات عديدة (الجزيرة)

واجه وزير الشباب والرياضة العراقي "عدنان درجال" انتقادات لاذعة على منصات التواصل الاجتماعي، بعد اختيار الوزارة ليوم ميلاده يوما وطنيا للشباب في البلاد، حيث اعتبر عراقيون أن الاختيار لافت وغريب.

وجاءت الانتقادات بالرغم من إصدار وزارة الشباب والرياضة العراقية توضيحا عبر صفحتها على فيسبوك، أشارت فيه إلى أن ما تناقلته بعض المواقع والصفحات على منصات التواصل معلومات "غير صحيحة" عن أسباب اختيار اليوم المعين للاحتفاء باليوم الوطني للشباب.

وقالت الوزارة في بيان "إن اختيار اليوم جاء مكملا لفعاليات عديدة ستنطلق اعتبارا من يوم 22 يناير/كانون الثاني (الجاري) بإقامة معرض علمي للابتكارات العلمية، ويستمر لمدة 3 أيام وبعدها وفي يوم 25 من الشهر ذاته سيكون هنالك فعالية ثقافية فنية ستتضمن معارض تشكيلية وفعاليات فنية وستكون مخرجات البرنامجين تكريم الشباب المبدعين في اليوم الذي يليه أي يوم 26 في احتفالية مركزية برعاية رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي".

استغراب وانتقاد

واستغرب عراقيون عبر حساباتهم عبر المنصات أن يصادف اختيار الوزارة لليوم الوطني للشباب في يوم عيد ميلاد الوزير، موجهين سهام انتقاداتهم إلى شخص الوزير.

وقال الإعلامي عامر إبراهيم -عبر حسابه على تويتر- إن أي يوم من أيام الاحتجاجات الشعبية ضد الفساد التي خرجت بالبلاد في أكتوبر/تشرين الأول عام 2019 يستحق أن يكون اليوم الوطني للشباب العراقي.

وعلّق الصحفي منتظر الزيدي -عبر حسابه على تويتر- قائلا "هي واحدة من الاثنين، إما الصدفة متملقة، أو اللجنة متملقة جدا".

وكتب عضو مجلس النواب مشعان الجبوري على حسابه في تويتر "قال لي صديق التقى عدنان درجال بعد توزيره إنه يعتقد أن الله اختاره لمهمة إنقاذ العراق". وأضاف الجبوري "تذكرت ما قاله لي الصديق حين اطلعت على اختيار وزير الشباب عدنان درجال عيد ميلاده يوما وطنيا للشباب العراقي".

وقال الإعلامي علي فرحان -عبر حسابه على تويتر- "أريد العراق كله يحتفل بيوم عيد ميلادي من حيث لا يدري".

وإضافة إلى منصب وزير الرياضة والشباب، يشغل درجال رئاسة الاتحاد العراقي لكرة القدم، ورشح نفسه بالانتخابات البرلمانية التي جرت في البلاد بالعاشر من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لكنه أخفق في الظفر بمقعد نيابي.

ويعد درجال من أفضل لاعبي الدفاع التي أنجبتهم الكرة العراقية، وكان من أبرز لاعبي المنتخب العراقي في حقبة ثمانينيات القرن الماضي.

ويتمتع برقم قياسي؛ إذ أنه صاحب أكبر عدد من المشاركات في الأولمبياد مع منتخب العراق، حيث خاض 10 مباريات في 3 بطولات أعوام 1980 و1984 و1988.

كذلك فإن درجال شارك مع منتخب العراق في 5 نسخ من بطولة كأس الخليج العربي، لعب خلالها 22 مباراة، وحصل على 3 ألقاب.

كما مثل أندية جماهيرية عراقية منها الزوراء والرشيد قبل أن يحترف مع شباب باتنة الجزائري.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالة سند