غارات التحالف مستمرة بصنعاء ومأرب.. المبعوث الأميركي في المنطقة لإحياء العملية السياسية باليمن

Arab coalition forces strike Sanaa in response to attack on UAE
التحالف قال إنه استهدف مواقع عسكرية للحوثيين، بينما تقول الجماعة إن المناطق تشمل مدنيين (الأناضول)

أعلنت الخارجية الأميركية أن المبعوث الأميركي إلى اليمن تيموثي ليندركينغ بدأ جولة تشمل دول الخليج وبريطانيا لإحياء العملية السياسية في اليمن، فيما يشن التحالف السعودي الإماراتي غارات جوية مستمرة بمأرب وصنعاء.

فقد ذكر بيان للخارجية أن جولة ليندركينغ تهدف لتنشيط جهود السلام بالتنسيق مع الأمم المتحدة وكبار المسؤولين في دول الخليج والشركاء الدوليين.

وأضاف البيان أن ليندركينغ ينوي الضغط على الأطراف لوقف التصعيد العسكري والمشاركة في عملية سلام شاملة، كما سيركز على الضرورة الملحة لإنهاء الأزمتين الإنسانية والاقتصادية اللتين يعاني منهما اليمنيون.

من جهة ثانية، أعلن التحالف السعودي الإماراتي تنفيذ 19 عملية استهداف ضد الحوثيين في محافظة مأرب خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأثناء مؤتمر صحفي لفريق تقييم الحوادث في اليمن، أعلن التحالف مقتل 90 ممن وصفهم بالإرهابيين وتدمير 11 آلية عسكرية تابعة للحوثيين خلال العمليات.

كما ذكرت وسائل إعلام حوثية أن طيران التحالف يشن عددا من الغارات على العاصمة صنعاء، وأن تحليق طائراته ما يزال مستمرا.

وفي محافظة شبوة جنوب شرقي اليمن، قالت مصادر يمنية إن قوات مدعومة من الإمارات دخلت معسكر "مرة" غربي مدينة عتق المركز الإداري للمحافظة.

وأضافت المصادر أن محافظ شبوة الجديد عوض العولقي أصدر أوامر لقوات الجيش المتمركزة في معسكر "مرة" لتسليمه لما تسمى قوات دفاع شبوة، وهو الاسم الجديد للقوات التي كانت تُسمى النخبة الشبوانية التي شكّلتها وتدعمها الإمارات.

وكانت قوات الجيش استعادت السيطرة على معسكر مرة من قوات "النخبة الشبوانية" في أغسطس/آب 2019 أثناء محاولة القوات المدعومة إماراتيا السيطرة على محافظة شبوة.

غارات مكثفة على صنعاء

وكان التحالف قد واصل الليلة الماضية لليوم الثاني غاراته المكثفة على مواقع في صنعاء قال إنها استهدفت معسكرات تابعة للحوثيين.

من جانبها، قالت وسائل إعلام تابعة للحوثيين إن التحالف شن 14 غارة جوية على مناطق متفرقة في العاصمة صنعاء.

وقال حساب قناة "المسيرة" إن الغارات نفذت بطائرات إماراتية واستهدفت حي الروضة والأكاديمية الجوية وشارع الكلية الحربية بحي الروضة شمالي صنعاء.

يأتي هذا التصعيد بعد يومين من إعلان جماعة الحوثي تنفيذها عملية عسكرية وصفتها بالنوعية في العمق الإماراتي، وأكدت استهداف منشآت حيوية في كل من أبو ظبي ودبي بواسطة طائرات مسيرة وصواريخ باليستية ومجنحة.

وقال سفير الإمارات لدى الولايات المتحدة يوسف العتيبة في تصريحات خلال ندوة نظمها المعهد اليهودي للأمن القومي الأميركي إن الحوثيين استخدموا صواريخ كروز وصواريخ بالستية وطائرات مسيرة لمهاجمة أبو ظبي هذا الأسبوع.

لكن مسؤولا في وزارة الدفاع الأميركية قال للجزيرة إن البنتاغون لا يستطيع تأكيد استخدام الحوثيين صواريخ في هجوم أبو ظبي.

المصدر : الجزيرة