في أعقاب هجمات أبو ظبي.. التحالف يقصف معسكرات وقيادات للحوثيين بصنعاء

Aftermath of Saudi-led coalition air strikes at Yemen's Sanaa airport
آثار غارات التحالف أمس الاثنين قرب مطار صنعاء الدولي (رويترز)

قال التحالف بقيادة السعودية إنه نفذ فجر اليوم الثلاثاء ضربات جوية متفرقة لمعاقل ومعسكرات الحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء، بعد ساعات من ضرب الجماعة أهدافا داخل الأراضي السعودية والإماراتية، وذكرت وسائل إعلام حوثية أن غارات التحالف أودت بحياة 12 شخصا بأحد أحياء العاصمة.

وقالت مصادر محلية يمنية إن الغارات الجوية للتحالف استهدفت مواقع بينها محيط الكلية الحربية بمنطقة الروضة، والمنطقة الواقعة خلف مقر وزارة الخارجية بمنطقة الستين‫، في حين قال التحالف إنه دمر منظومة اتصالات للطائرات المسيرة بجبل النبي شعيب.

وكان التحالف قد ذكر في وقت سابق أن قواته الجوية تنفذ عمليات جوية على مدار الساعة فوق صنعاء، وأضاف أن طائراته الهجومية من طراز "إف-15" (F-15) دمرت في وقت سابق منصتين استُخدمتا لإطلاق الصواريخ الباليستية التي استهدفت منشآت اقتصادية حيوية في إمارة أبو ظبي أمس الاثنين.

وشدد التحالف على أنه ستتم محاسبة مرتكبي ما وصفها بالهجمات العدائية التي تشنها جماعة الحوثيين على المدنيين في السعودية والإمارات، ودعا التحالف سكان صنعاء إلى الابتعاد عن معسكرات وتجمعات الحوثيين حرصا على سلامتهم.

الحي الليبي

وأفادت وسائل إعلام تابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيون) بمقتل 12 شخصا وإصابة 11 آخرين، بينهم نساء وأطفال، جراء غارات للتحالف على الحي الليبي في صنعاء، وقال مصدر محلي إن الغارة استهدفت منزل مدير كلية الطيران والدفاع الجوي العميد عبد الله الجنيد، وإن المعلومات الأولية تفيد بمقتله في الغارة إلى جانب آخرين، بينهم أفراد من أسرته، وإن عملية بحث تجري حاليا تحت أنقاض المنزل بحثاً عن ناجين.

ولم يصدر أي تعليق من جانب الحوثيين حول هوية ضحايا الغارة.

كما أوردت وسائل إعلام حوثية أن الغارات الجوية للتحالف أدت أيضا إلى مقتل 4 على الأقل وجرح نحو 5 في غارة على مديرية معين في صنعاء.

وفي وقت سابق أمس الاثنين، أعلن التحالف اعتراض وتدمير 8 طائرات مسيرة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية، وبعد ذلك بدأ ضربات جوية على صنعاء، وأوضح التحالف في بيان "استهدفنا قيادات إرهابية شمال العاصمة، ‏‎والموقف العملياتي يتطلب استمرار الضربات استجابة للتهديد"، مشددا على أنه سينفذ "عملية ردع شاملة لتحييد مصادر التهديد".

قال الجيش اليمني إن وحدات من قواته اقتحمت تحصينات ومتاريس تابعة للحوثيين في الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب شمالي البلاد واستعادت السيطرة على مساحات واسعة منها

الضالع ومأرب

وخارج صنعاء، قالت مصادر للجزيرة إن طيران التحالف قصف مواقع للحوثيين بمنطقتي مريس وبيت الشرجي في قَعْطبة بمحافظة الضالع جنوبي اليمن، كما ذكر التحالف أمس أنه نفذ 39 عملية استهداف ضد الحوثيين في محافظة مأرب خلال الساعات الـ 24 الماضية، وأسفرت عن تدمر 21 آلية للحوثيين، وقتل 230 عنصرا.

وكان الجيش اليمني قد قال في وقت سابق إن وحدات من قواته اقتحمت تحصينات ومتاريس تابعة للحوثيين في الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب واستعادت السيطرة على مساحات واسعة منها.

وذكر المركز الإعلامي للجيش أن قواته تخوض معارك متواصلة ضد مسلحي الجماعة في كافة الجبهات جنوب محافظة مأرب، أسفرت عن مقتل وإصابة عشرات من مسلحي الحوثي، وتدمير عربات عسكرية والاستيلاء على أخرى.

وقد اعتاد الحوثيون إطلاق صواريخ باليستية وطائرات مفخخة من دون طيار على مناطق سعودية وأخرى يمنية، مقابل إعلانات متكررة من التحالف بإحباط هذه الهجمات، رغم الدعوات العربية والدولية للالتزام بوقف إطلاق النار.

وفي المقابل، كثف التحالف، مؤخرا، ضرباته الجوية ضد مواقع خاضعة لسيطرة الحوثيين بعدة محافظات بينها صنعاء.

ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري سعودي إماراتي، وبين الحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

المصدر : الجزيرة + وكالات