وزير: مصر تشهد ارتفاعا بإصابات كورونا وأوميكرون السبب

وزير التعليم العالي خالد عبد الغفار القائم بأعمال الصحة (الصحافة المصرية)

القاهرة- قال وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزارة الصحة المصرية خالد عبد الغفار إن بلاده تشهد ارتفاعا ملحوظا في معدلات الإصابة بفيروس كورونا منذ بداية العام وحتى اليوم، بعد أن كانت الأمور مستقرة في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وخلال مؤتمر صحفي بمجلس الوزراء، الأحد، أرجع عبد الغفار تلك الزيادة إلى انتشار أوميكرون الذي قال إنه أصبح المتحور السائد حاليا في البلاد، في حين يأتي متحور دلتا في المرتبة الثانية.

وأوضح الوزير أن الأعراض الأقل شيوعًا تتمثل في الكحة وارتفاع كبير في درجة الحرارة وفقدان حاستي الشم والتذوق وآلام في الصدر وضيق التنفس، مناشدا من يشعر بأعراض تنفسية شديدة التوجه إلى المستشفيات في أسرع وقت، ومشددا على أهمية الوقت في التعامل مع الإصابة بكورونا.

وأكد القائم بعمل وزير الصحة أن أرقام الإصابات التي تعلنها الوزارة بشكل يومي هي أرقام المرضى الذين ترددوا على المستشفيات فقط، ولكن هناك متابعة دقيقة لجميع حالات الإصابة الإيجابية سواء من خلال معامل المستشفيات الجامعية أو المعامل الخاصة، على حد قوله.

 

أدوية جديدة

من جانبه، أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة حسام عبد الغفار أن الدواءين الجديدين لفيروس كورونا، واللذين حصلا على موافقة هيئة الدواء الأميركية لاستخدامهما بداية الإصابة بالفيروس، سيصلان قريبا.

وأوضح عبد الغفار، في تصريحات تلفزيونية، أنه بدءا من 21 يناير/كانون الثاني، سوف تصل الجرعات الخاصة بدواء "إيفوشيلد" (Evusheld) حيث تعاقدت الحكومة على جرعات تكفي لـ 50 ألف مصاب بكورونا، وسيتم منحها لأصحاب الأمراض المزمنة، وسيؤخذ عن طريق الحقن داخل مستشفيات الوزارة والمستشفيات الجامعية.

وأضاف المتحدث أن هناك عقارا يؤخذ عن طريق الفم وهو "ميرك" (Merck) وقد تقدمت 4 أو 5 شركات وطنية لإنتاجه محليا، وسيكون متاحا بالمستشفيات خلال 3 أسابيع.

 

مصاب على الهواء

على جانب آخر، تسبب ظهور الإعلامي يوسف الحسيني، على شاشة تلفزيون الدولة، وهو مصاب بمتحوّر "أوميكرون" موجة من الجدل والغضب على مواقع التواصل الاجتماعي.

وظهر الحسيني في برنامج "التاسعة" على القناة الأولى ليعلن إصابته بأوميكرون قائلًا "بدون قلق، غالبًا أنا مصاب بأوميكرون" مضيفا أن الأزمة ليست في إصابته ولكن في أنه لم يستطع حضور جنازة الإعلامي وائل الإبراشي (توفي قبل أيام نتيجة تداعيات فيروس كورونا).

ورأى بعض رواد مواقع التواصل أن ظهور هذا الإعلامي وهو مُصاب بمتحور أوميكرون يعد استخفافا بحياة البشر، خاصة أن الأستوديو يضم عددا كبيرا من العاملين، بعضهم يتواصل معه بشكل مباشر، بخلاف زملائه الموجودين على بعد أمتار منه.

 

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت تسجيل 1197 إصابة جديدة بفيروس كورونا و25 وفاة يوم الأحد، مقارنة مع 1101 إصابة و26 وفاة اليوم السابق.

وقال المتحدث الرسمي للوزارة (عبد الغفار) في بيان "إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأحد هو 400 ألف و76 من ضمنهم 333 ألفا و529 حالة تم شفاؤها، و22 ألفا و48 حالة وفاة".

ويقوم وزير التعليم العالي بأعمال وزيرة الصحة هالة زايد التي توارت عن الأنظار منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعدما ذكرت وسائل إعلام أنها تعرضت لوعكة مفاجئة، لكن وسائل إعلام أخرى تحدثت عن احتمال تورطها في قضية فساد ضربت الوزارة.

المصدر : الإعلام المصري