بعد 6 سنوات من القطيعة.. عودة دبلوماسيين إيرانيين إلى السعودية

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده
سعيد خطيب زاده: إعادة فتح السفارة في السعودية يعود للخطوات التنفيذية التي يقوم بها الطرف السعودي (الجزيرة)

أعلنت إيران اليوم الاثنين وصول 3 من دبلوماسييها إلى السعودية لتمثيلها في منظمة التعاون الإسلامي، كما أكدت استعدادها لإعادة فتح سفارتها في الرياض.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده -في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون الرسمي- "وصل 3 دبلوماسيين إيرانيين إلى جدة لبدء عملهم في منظمة التعاون الإسلامي".

وأشار أيضا إلى أن إيران مستعدة لإعادة فتح سفارتها في السعودية، لافتا إلى أن الأمر يعود للخطوات التنفيذية التي يقوم بها الطرف السعودي.

وذكر التلفزيون الرسمي الإيراني في تقرير أن الدبلوماسيين الثلاثة وصلوا قبل عدة أيام إلى جدة، وذلك للمرة الأولى منذ نحو 6 سنوات.

وكان عمل الممثلية الإيرانية في منظمة التعاون الإسلامي توقف في مدينة جدة بعد قطع العلاقات الدبلوماسية الإيرانية السعودية عام 2016، إثر هجوم على البعثات الدبلوماسية السعودية في مدينتي طهران ومشهد بإيران.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، كشف مسؤول بالخارجية السعودية عن أن بلاده وافقت على منح تأشيرات لـ3 دبلوماسيين إيرانيين لتمثيل بلادهم في منظمة التعاون الإسلامي في مدينة جدة.

وبعد 6 سنوات من القطيعة، بدأ البلدان العام الماضي 4 جولات تفاوضية في العراق بهدف تطبيع العلاقات.

المصدر : وكالات