أفغانستان.. الحكومة تؤكد التزامها بتعهداتها تجاه المجتمع الدولي وهجوم يستهدف الشرطة في كابل

أكد وزير الخارجية الأفغاني بالوكالة أمير خان متقي التزام الحكومة الأفغانية المؤقتة بتعهداتها تجاه المجتمع الدولي، داعيا الدول الأخرى للالتزام باتفاق الدوحة، في حين سقط قتلى وجرحى في تفجير استهدف الشرطة شرقي كابل.

وقال متقي في تصريحات للجزيرة "لقد تعهدنا للعالم بمنع استغلال الأراضي الأفغانية ضد أي دولة أخرى، ولن نسمح لأي طرف باستعمال الأراضي الأفغانية ضد أي جهة أخرى، ونحن ملتزمون بوعودنا".

وأكد متقى أنه لم تتمكن حتى الآن أي جهة من استعمال الأراضي الأفغانية ضد أي دولة، وأن الحكومة الحالية حققت نجاحا واضحا في هذا الأمر.

وشدد متقي على أن التزام الحكومة بوعودها نابع من رؤيتها لاتفاق الدوحة الذي بذلت جهدا كبيرا لإنجازه، مضيفا "إذا ما طبق الطرفان الاتفاق بأمانة فلن تكون هناك مشكلة تذكر".

دول الجوار

وفي موضوع آخر، قال متقي للجزيرة إن لدى حكومة أفغانستان ما يكفي من كفاءات ومهنيين، وهي ليست بحاجة إلى أجانب للعمل في الدوائر الحكومية، مضيفا "حاجتنا الحالية هي للمساعدات الإنسانية لا سيما في فصل الشتاء".

وجاء هذا في سياق تعليقه على عرض باكستان إرسال خبراء إلى أفغانستان.

واعتبر وزير الخارجية الأفغاني أن أفغانستان وإيران لا تعيران المشاكل الحدودية اهتماما، وقال "نعمل على تطوير العلاقات الاقتصادية وتسهيل حركة لمواطنين بين البلدين".

كما أوضح متقي أن العمل في مشروع أنابيب الغاز التركماني إلى باكستان عبر أفغانستان سيبدأ الربيع المقبل، وأن العمل سيستأنف لإنهاء ما تبقى من مشروع خط سكة الحديد من معبر عقينا إلى مدينة أندخوي، ومنها إلى مدينة شَبَرغان في ولاية جوزجان.

وجاءت تصريحات متقي في أعقاب جولة قادته إلى تركمانستان وإيران وباكستان، حيث وصف خلال حديثه للجزيرة علاقات بلاده مع دول الجوار بالجيدة والمتطورة.

وكانت وزارة الخارجية الأفغانية قد ذكرت عبر تويتر أن الوزير متقي توجّه أمس السبت إلى تركمانستان على رأس وفد رسمي، وأنه بحث مع نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية التركمانستاني رشيد مرادوف التعاون الاقتصادي والأمني، وزيادة الصادرات بين البلدين، واستكمال مشاريع السكك الحديدية والكهرباء.

العلاقة مع الصين

وفي وقت سابق، طالب السفير الصيني لدى أفغانستان فانغ يو الحكومة الأفغانية بعدم استخدام أراضيها ضد دول أخرى وفق اتفاق الدوحة، كما شدد على ضرورة تشكيل حكومة موسعة تمثل جميع الأطراف الأفغانية.

وقال السفير الصيني خلال اجتماعه مع وزير الداخلية الأفغاني بالوكالة سراج الدين حقاني، إن بكين تواصل التنسيق مع الحكومة الأفغانية الجديدة في تقديم المساعدات الإنسانية.

A Taliban fighter stands guard at a checkpoint during a snowfall in Kabul
عنصر من القوات الحكومية الأفغانية في مهمة لحراسة أحد شوارع كابل (رويترز)

استهداف الشرطة

على الصعيد الأمني، أكد مصدر أمني للجزيرة سقوط قتلى وجرحى في تفجير عبوة استهدف سيارة شرطة شرقي كابل اليوم الأحد.

وتحدث مراسل الجزيرة عن سقوط قتلى في عدة عمليات خلال هذا الشهر، ومنها مداهمة نفذتها قوات الحكومة المؤقتة لمنزل تابع لتنظيم الدولة الإسلامية ومقتل 3 من عناصر التنظيم.

وأوضح المراسل أن معظم التحديات الأمنية تحدث في كابل، وأن ظاهرة خطف المدنيين تتصاعد في الآونة الأخيرة وتزيد من الأعباء الملقاة على عاتق الحكومة.

المصدر : الجزيرة + وكالات