أمواج تسونامي تجتاح الشواطئ في جزر بجنوب المحيط الهادي وتخلف أضرارا

The Tonga Meteorological Services posted to Facebook saying a warning is in place for the entire island.
صورة نشرتها وكالة الأرصاد الجوية في تونغا، تظهر مياه البحر تغمر منطقة في العاصمة نوكو ألوفا (مواقع التواصل)

اجتاحت موجات المد البحري "تسونامي" مناطق مأهولة في شواطئ عدد من جزر جنوب المحيط الهادي، عقب ثوران بركان تحت الماء في جزيرة تونغا، مما أسفر عن أضرار مادية ودفع بعض السكان للهرب نحو مناطق أكثر أمنا.

وأظهرت مقاطع مصورة تم تداولها في مواقع التواصل الاجتماعي، أمواج المد وهي تجتاح اليابسة في "نوكو ألوفا" عاصمة مملكة تونغا التي تقع على بعد ألفي كيلومتر شمال شرق نيوزيلندا، وفي "باغو باغو" عاصمة ساموا الأميركية التي تقع إلى الشرق من تونغا.

ووفق نفس المقاطع، فقد تسببت الأمواج الكبيرة في أضرار لحقت بالمنازل وإحدى الكنائس.

وقالت هيئة رصد الزلازل إن ثوران البركان تسبب في موجات بلغ ارتفاعها 1.2 متر في نوكو ألوف بجزيرة تونغا.

وأضافت الهيئة أنها تواصل متابعة الوضع، لكنها لم تصدر تحذيرا بالنسبة للبر الرئيسي في أستراليا أو جزرها أو الأراضي التابعة لها.

موجات تسونامي

من جهته، قال مركز التحذير من موجات التسونامي في المحيط الهادي إنه رصد موجات ارتفاعها 2.7 قدم (83 سنتيمترا) في نوكو ألوفا، وموجات ارتفاعها قدمان في باغو باغو عاصمة ساموا الأميركية.

وكان المركز تحدث قبل ذلك عن "أمواج تسونامي خطيرة" نتجت عن النشاط البركاني قرب مملكة تونغا، مشيرا إلى أن جزيرة ساموا الأميركية مهددة بتقلبات في مستوى البحر وأمواج محيط قوية قد تشكل تهديدا للشواطئ في مدن ساحلية.

وفي تونغا، ذكرت هيئة الأرصاد الجوية أنه تم رصد موجات تسونامي بعد الثوران البركاني.

وطلبت السلطات في تونغا من المواطنين البقاء داخل المنازل والحفاظ على مياه الشرب وارتداء الكمامات عند الخروج.

سكان مذعورون

وفي فيجي، أصدرت السلطات تحذيرا من موجات مدّ بحري، وحثت السكان على تجنب الشواطئ نظرا لوجود تيارات قوية وموجات خطيرة.

ونشر جيسي تويسينو المذيع التلفزيوني بالقناة الأولى في فيجي، تسجيلا مصورا على تويتر يظهر موجات ضخمة تغمر الشاطئ وأناسا يحاولون الهرب بسياراتهم من أمام الموجات القادمة.

من جهتها، أصدرت السلطات النيوزلندية تحذيرا من موجات تسونامي بعد ثوران بركان تونغا، وقالت وكالة الطوارئ الوطنية إن أمواج تسونامي خطيرة نتجت عن نشاط بركاني في تونغا.

وكان البركان الذي يقع على مسافة 65 كيلومترا شمال عاصمة تونغا، قد ثار أمس الجمعة وأطلق سحابة من الرماد والبخار والغاز في الهواء امتدت مسافة وصلت إلى 20 كيلومترا.

وذكرت هيئة المسح الجيولوجي في تونغا أن البركان شهد ثورانا متقطعا أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي، لكنها أوضحت أن الثوران الذي حدث أمس الجمعة كان أقوى بمقدار 7 أضعاف مقارنة بآخر ثوران له.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالات + وكالة سند