اعتدت عليه قوة إسرائيلية.. استشهاد مسن فلسطيني شمال رام الله

صورة متداولة للمسن عمر عبد المجيد أسعد (مواقع التواصل)

استشهد مسن فلسطيني اليوم الأربعاء شمال مدينة رام الله جراء الاعتداء عليه بالضرب من قبل قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وقال رئيس المجلس البلدي في قرية جلجليا فؤاد فطّوم إن المسن عمر عبد المجيد أسعد البالغ من العمر 80 عاما -من سكان القرية- استشهد إثر احتجازه والاعتداء عليه من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي.

 

وأضاف فطّوم أن قوة إسرائيلية اقتحمت القرية، واحتجزت المسن عقب الاعتداء عليه بالضرب وتقييد يديه.

وأوضح أن القوات انسحبت، وتركت المسن أسعد ملقى على الأرض داخل منزل قيد الإنشاء، حيث فارق الحياة.

وبيّن أن أهالي القرية نقلوا المسن للعلاج في مجمع فلسطين الطبي برام الله، غير أنه وصل إلى المستشفى جثة هامدة، بحسب الأطباء.

من جهتها، قالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان، إن أسعد وصل مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله، متوفيا، ولم يصدر تعليق من الجيش الإسرائيلي على الحادثة.

وبحسب وكالة صفا الإخبارية، فإن قوات الجيش الإسرائيلي اقتحمت القرية وسط انتشار واسع في الشوارع، واحتجزت مركبات ومواطنين.

المصدر : الجزيرة + وكالات