سوريا.. إصابات بقصف روسي على مخيم في إدلب

قوات النظام السوري وداعميها تهاجم المنطقة بين الحين والآخر، رغم اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في الخامس من مارس/آذار 2020.

مصادر أكدت إصابة 3 أطفال وامرأة في استهداف مخيم مريم الواقع في بلدة معرة مصرين شمالي إدلب (الأناضول)

أصيب 3 أطفال وامرأة بجروح اليوم الثلاثاء، في قصف جوي على مخيم للنازحين شمالي محافظة إدلب، وفق مصادر في الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء).

وقالت المصادر -التي طلبت عدم الكشف عن هويتها- إن 3 أطفال وامرأة جرحوا في استهداف مخيم مريم الواقع في بلدة معرة مصرين شمالي إدلب.

وأضافت أن المصابين نقلوا إلى المشافي المجاورة وهم يتلقون العلاج حاليا، من دون توضيح درجة إصابتهم.

بدوره، قال المرصد التابع للمعارضة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إن طائرة روسية أقلعت ظهر اليوم الثلاثاء من مطار حميميم بريف اللاذقية (غرب) واستهدفت مخيم مريم للنازحين، من دون مزيد من التفاصيل.

وبالتزامن، أفادت وسائل إعلام سورية وناشطون سقوط جرحى مدنيين اليوم جراء قصف مدفعي لقوات النظام السوري على قرية الكفير في منطقة جسر الشغور بريف إدلب الغربي (شمالي غرب سوريا).

وذكرت المصادر أن من بين الجرحى امرأة أصيبت بجروح خطيرة. وبث ناشطون عبر حساباتهم على منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للحظة تساقط القذائف المدفعية في القرية.

وكان مراسل الجزيرة أفاد أن مقاتلات حربية روسية نفذت أمس الاثنين غارات عدة استهدفت بلدات وقرى في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وتشهد محافظة إدلب تصعيدا عسكريا من النظام السوري وروسيا، رغم وقف إطلاق النار المتفق عليه بين روسيا وتركيا شمالي غرب سوريا.

وفي سياق آخر، تعرضت قاعدة تركية في منطقة درع الفرات لهجوم أسفر عن مقتل جندي تركي، ولم يتبين على الفور ملابسات الحادثة، وأقيمت مراسم تشييع للجندي في مطار ولاية غازي عنتاب، جنوبي تركيا.

المصدر : الجزيرة + الأناضول

حول هذه القصة

قال مراسل الجزيرة إن عددا من المدنيين أصيبوا نتيجة انفجار عبوة ناسفة عند مدخل مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي اليوم الاثنين، بينما تواصلت الغارات الروسية على ريف إدلب شمالي سوريا.

Published On 23/8/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة