شرطة نيوزيلندا تقتل مهاجما طعن 6 أشخاص في متجر

Police Respond To Mass Stabbing Incident In West Auckland
شرطي يقف أمام المتجر الذي حصل فيه الهجوم بأوكلاند (غيتي)

قالت جاسيندا أرديرن رئيسة وزراء نيوزيلندا إن الشرطة قتلت بالرصاص "متطرفا عنيفا" كان معروفا لدى السلطات اليوم الجمعة، بعدما طعن وأصاب 6 أشخاص على الأقل في متجر للتسوق.

وأضافت أن المهاجم هو مواطن من سريلانكا يقيم في نيوزيلندا منذ 10 أعوام، استلهم أفكار تنظيم الدولة الإسلامية وكان تحت مراقبة مستمرة.

وذكرت في إفادة "نفذ متطرف عنيف هجوما إرهابيا على مواطنين أبرياء"، وتابعت "كان على ما يبدو مؤيدا لفكر تنظيم الدولة".

وذكرت أن المهاجم الذي حددت هويته ظل "شخصا يتعين مراقبته" لنحو 5 أعوام، وقالت إنه قُتل في غضون 60 ثانية من بدء الهجوم في مدينة أوكلاند.

هجوم منفرد

وتابعت "ما حصل اليوم لا يوصف، كان عمل كراهية"، وأضافت أن الهجوم لا يمثل أي دين ولا أي مجموعة ثقافية أو عرقية، وأن المهاجم "وحده يتحمل مسؤولية هذه الأعمال".

وقال أحد رواد المتجر ويدعى ميشيل ميلر -لموقع إخباري إلكتروني- إن الشرطة التي تراقب الرجل ظنت أنه ذهب إلى المتجر في نيو لين للتسوق، لكنه التقط سكينا من أحد رفوف العرض وبدأ "يجري في أنحاء المكان مثل المجنون" وهو يطعن الناس.

وقال أندرو كوستر مفوض الشرطة في إفادة إن الرجل كان يتحرك بمفرده، مضيفا أن الشرطة واثقة من عدم وجود تهديدات أخرى لأرواح الناس.

وذكرت خدمة سان جون للإسعاف أن واحدا من المصابين الستة في حالة خطيرة، و3 في حالة حرجة واثنين حالتهما متوسطة.

وتشهد نيوزيلندا حالة من التأهب منذ أن قتل مسلح من دعاة تفوق العرق الأبيض 51 شخصا في مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش في 15 مارس/آذار 2019.

وردا على سؤال بشأن ما إن كان هجوم اليوم الجمعة نوعا من الثأر للهجوم على المسجدين في 2019، قالت أرديرن إن هذا لم يتضح.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

واجه فيلم أميركي حول مذبحة نيوزيلندا انتقادات شديدة بسبب تجاهله الأبطال الحقيقيين، وهم الضحايا المسلمون، وأعاد بدلا من ذلك صياغة القصة للترويج لـ “المنقذة البيضاء” أي رئيسة الوزراء.

Published On 15/6/2021
Scott Morrison And Jacinda Ardern Attend Australia-New Zealand Leaders' Meeting

قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن اليوم الاثنين إن المجتمع المسلم في بلادها يجب أن يكون محور أي فيلم حول هجمات مسجدي كرايست تشيرتش، بعد أن اعترض البعض على صنع فيلم يركز على تعاملها مع الهجوم.

Published On 14/6/2021
Six Days in Fallujah

تحوّلت الألعاب في السنوات الأخيرة لمصدر إلهام للعديد من المتطرفين، وخرجت الكراهية والعنصرية من شاشات الحاسوب لتضرب عدة أهداف حقيقية، وسواء استوحيت اللعبة من الواقع أو العكس فالنتيجة واحدة.

Published On 19/4/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة