غزة.. انتشال جثامين 3 عمال فلسطينيين من نفق على حدود مصر

غزة مصر نفق أنفاق
حملة سابقة للجيش المصري لتدمير أنفاق غزة التي تستعمل لتهريب البضائع (الجزيرة)

انتشلت طواقم الدفاع المدني في قطاع غزة جثامين 3 عمال فلسطينيين من داخل نفق على الحدود المصرية مع القطاع، وقالت مصادر أمنية إن الشبان الثلاثة فقدوا أمس الخميس داخل نفق جنوب محافظة رفح جنوبي القطاع، وبحثت فرق الإنقاذ عنهم على مدار يومين إلى أن وجدتهم.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن شهودا أفادوا بأن اثنين من المتوفين هما وسام عياد وعيسى أبو الحسوم (22 و25 عاماً). وقال شاهد عيان إن العمال الثلاثة "كانوا يعملون داخل النفق التجاري عندما تعرضوا للرش بالغاز، وحدث انهيار جزئي في النفق".

وفتحت الأجهزة الأمنية في غزة تحقيقا للوقوف على أسباب وفاة العمال، ولم يصدر عن الجهات الرسمية في مصر أي تعقيب على الحادث.

وأوردت وكالة الأنباء الألمانية أن لجنة القوى الوطنية والإسلامية وفصائل المقاومة في غزة أصدرت بيانين الليلة الماضية لإدانة ما قالت إنه "قتل السلطات المصرية لعمال فلسطينيين داخل أحد الأنفاق التجارية على الحدود".

واتهم البيانان الجيش المصري بـ "رش غازات سامة داخل النفق ما أدى إلى مصرع عدد من العمال كانوا يبحثون عن قوت يومهم ولقمة أبنائهم وأهلهم" وطالبا السلطات المصرية بفتح تحقيق في "الجريمة" وضمان عدم تكرارها.

وتضم المنطقة الحدودية بين غزة ومصر عددا من الأنفاق التجارية التي يستخدمها الفلسطينيون لإدخال البضائع المهربة، في محاولة للتغلب على الحصار الإسرائيلي المشدد والمفروض على القطاع منذ 15 عاما، غير أن السلطات المصرية عمدت منذ عام 2013 لتدمير المئات من الأنفاق في حملة قام بها الجيش، من دون أن يُعرف العدد المتبقي منها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

حذّر الاتحاد الأوروبي من “عواقب وخيمة” على الأمن الإقليمي في الشرق الأوسط إذا لم تعالج الحالة الاقتصادية والإنسانية المتردية في قطاع غزة، ودعا إسرائيل لتخفيف القيود على القطاع المحاصر.

13/3/2014
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة