مجلس النواب الأميركي يمرر تشريعا يدعو بايدن لفرض عقوبات على من يهدد استقرار ليبيا

Libyan premier meets high-level US delegation in Tripoli
عبد الحميد الدبيبة رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية (يمين) يلتقي في طرابلس ديريك شوليت مستشار وزير الخارجية الأميركي (الأناضول)

أفادت مراسلة الجزيرة بأن مجلس النواب الأميركي مرر تشريعا "لتثبيت الاستقرار في ليبيا" وأحاله إلى مجلس الشيوخ، حيث نال التشريع موافقة 386 صوتا مقابل 35 اعتراضا.

ويدعو القانون الرئيس جو بايدن إلى فرض عقوبات ومنع إصدار تأشيرات لأي شخص أجنبي يدعم أو يتعامل مع شخصيات أجنبية تعمل مع روسيا أو ينخرط في أنشطة تهدد السلم والاستقرار في ليبيا، أو من يسيء استخدام أملاك وموارد الحكومة الليبية، أو أي مسؤول متورط في انتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا.

في سياق مواز، قالت السفارة الأميركية في ليبيا إن الجنرال ستيفن تاونسند قائد القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) التقى رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة في طرابلس.

وأضافت السفارة أن اللقاء بحث التطورات في قطاع الأمن الليبي والانتخابات المقررة في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل، باعتبارها خطوة مهمة نحو استقرار ليبيا.

وبحسب مكتب الدبيبة الإعلامي، بحث الجانبان تنسيق جهود مكافحة الإرهاب بالجنوب الليبي، وملف إخراج المرتزقة ووجود قوات أجنبية في الجنوب، والجهود المبذولة مع الدول الحدودية حيال هذا الشأن.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

واصل وسم “يسقط مجلس النواب” تصدره قائمة الأكثر تفاعلا في ليبيا بعد يوم من مظاهرات شهدتها العاصمة طرابلس تحت مسمى جمعة إسقاط مجلس النواب.

المبعوث الأممي الخاص يان كوبيش يلتقي رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح في القبة، (موقع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا)

قال رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح إنه أبلغ الأمم المتحدة أن حكومة الوحدة الوطنية مستمرة في عملها، بينما اعتبر رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي أن عدم وجود رؤية للانتخابات المقبلة هو خطر بحد ذاته.

Published On 25/9/2021

قال رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي إنه سيعقد مؤتمرا دوليا في أكتوبر/ تشرين الأول لحشد الدعم لاستقرار البلاد، محذرا من أنها تواجه “تحديات حقيقية” يمكن أن تقوض الانتخابات.

Published On 24/9/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة