منظمة التحرير الفلسطينية: إسرائيل تعزز الاستيطان بـ"المعابد"

مستوطنة "أنونا" المقامة على أراضي قرية صور باهر جنوبي القدس (الجزيرة نت)

قالت منظمة التحرير الفلسطينية اليوم السبت إن إسرائيل تعزز استيطانها في الضفة الغربية المحتلة ببناء المعابد (الكُنُس)، معتبرة ذلك أخطر من الاستيطان نفسه.

جاء ذلك في تقرير أسبوعي يرصد فيه المركز الوطني للدفاع عن الأرض -التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية- الاستيطان والانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة.

وأضاف المكتب أن حكومة الاحتلال ومجالس المستوطنات -في سعيها المتواصل لتكريس الاستيطان وتعزيز وجوده في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة- تعتزم إنشاء معابد لليهود في العديد من المستوطنات والبؤر الاستيطانية.

وقال في تقريره إن تلك المعابد ستطرح ضمن خطة الأولويات الوطنية للحكومة الإسرائيلية.

وبيّن أن من المقرر توزيع أكثر من 6 ملايين دولار على 30 مستوطنة وبؤرة استيطانية، بدعوى وجود نقص في المعابد أو المباني المخصصة لإقامة الطقوس الدينية اليهودية.

ووفق المكتب، فإن هدف الخطة الإسرائيلية إضفاء قدسية وبعدا دينيا زائفا على الأرض والمكان عبر الاستيطان الديني، وهو أشد خطرًا من أي استيطان آخر.

وأشار إلى أن الذي صاغ المشروع هو وزير الشؤون الدينية في الحكومة الإسرائيلية ماتان كاهانا، من حزب "يمينا"، الذي يرأسه رئيس الحكومة نفتالي بينيت.

ويقول المكتب الفلسطيني إنها المرة الأولى التي يكون فيها دعم المعابد وإنشاؤها أولوية للمستوطنات.

وذكر أن مشروع بناء المعابد يأتي في سياق منح المزيد من الامتيازات للمستوطنات، من أجل تعزيز وتقوية الاستيطان والتضييق على الوجود الفلسطيني.

وتشير تقديرات فلسطينية وإسرائيلية إلى وجود نحو 650 ألف إسرائيلي يقطنون في مستوطنات الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، ويستقرون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

صورة رئيسة تجمع بين غلافي نفس الكتاب “أرض جوفاء”

تكتسب الدراسة النقدية المعمقة للعمارة الإسرائيلية والتخطيط الحضري داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة أهمية مضاعفة، في سياق رغبة حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المحمومة لضم مستوطنات الضفة.

Published On 18/5/2021

يعتبر جبل صبيح -في بلدة بيتا جنوب مدينة نابلس- أقوى مثال على تسارع الاستيطان بالمنطقة، وقد تصدر المشهد هذه الأيام بعد نشر وسائل الإعلام الإسرائيلية صورا جوية وأخرى من الأرض تعكس حجم هذا الاستيطان.

Published On 10/6/2021

قال رؤساء بعثات الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله، اليوم الاثنين، إن سياسة الاستيطان وعمليات النقل القسري، والإخلاء وهدم ومصادرة المنازل التي تمارسها إسرائيل غير قانونية بمقتضى القانون الدولي.

Published On 5/7/2021
عاطف دغلس- يحرم الفلسطينيون من الرعي لمواشيهم بينما يستولي المستوطنون بمواشيهم على اراضي الفلسطينيين-الضفة الغربية- الأغوار الشمالية- الجزيرة نت1

لم تدخر إسرائيل وسيلة للسيطرة على أرض الفلسطينيين إلا وفعلتها، وآخرها “الاستيطان الرعوي” ومن خلاله يرعى مستوطنون فرادى وجماعات مواشيهم بأراضي الفلسطينيين، وحيث ما تطال أيديهم يضمونه لمستوطنة قائمة.

Published On 9/8/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة