عقب ضجة قبل يومين.. النواب الأميركي يقر تمويلا للقبة الحديدية الإسرائيلية

مبنى الكونغرس شهد قبل يومين ضجة عقب اعتراض نواب ديمقراطيين على تمرير تمويل للقبة الحديدية الإسرائيلية (الأوروبية)

صوت مجلس النواب الأميركي بأغلبية ساحقة اليوم لصالح تشريع لتقديم مليار دولار لإسرائيل من أجل تحديث منظومة القبة الحديدية للدفاع الصاروخي، وذلك بعد يومين فقط من سحب هذا الدعم من مشروع قانون آخر يتعلق بتمويل الحكومة الفدرالية ككل.

وأيد مجلس النواب التشريع بواقع 420 صوتا مقابل اعتراض 9 نواب.

وعقب التصويت بدقائق، قال رئيس وزراء إسرائيل نفتالي بينيت إن إقرار مجلس النواب لتمويل القبة الحديدية "رد مدو" على المشككين في دعم واشنطن لتل أبيب، وسيخصص التمويل لتجديد مخزون إسرائيل من صواريخ منظومة القبة الحديدية.

وكان أعضاء من الحزب الديمقراطي -محسوبون على التيار الليبرالي- قد اعترضوا أول أمس الثلاثاء على التصويت على بند لتمويل القبة الحديدية ضمن الموازنة العامة للحكومة الفدرالية، ورفض هؤلاء المشرعون أن يتم الربط في نص قانون واحد بين القبة الحديدية وتمويل حكومتهم.

وما إن سحب هذا التمويل من مشروع قانون تمويل الحكومة الفدرالية حتى سارع قادة الديمقراطيين في مجلس النواب -الذين يمثلون الأغلبية فيه- إلى تأكيد أن تمويل القبة الحديدية سيتم، ولكن في مشروع قانون الميزانية السنوية لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، مشددين على أنه لن يكون هناك أي "انقطاع" في هذا التمويل.

حنق الجمهوريين

وأثار اعتراض بعض النواب الديمقراطيين على دعم تمويل القبة الحديدية -ضمن مشروع تمويل الحكومة الفدرالية- حنق الأقلية الجمهورية التي سارع زعيمها بمجلس النواب كيفن مكارثي إلى اتهام خصومه الديمقراطيين "بالإذعان لنفوذ نوابهم الراديكاليين المعادين للسامية"، في حين أعرب بعض الديمقراطيين عن أسفهم للخطوة التي أقدم عليها زملاؤهم.

ويوجد تقليد راسخ في الكونغرس الأميركي بتقديم دعم قوي من الحزبين الديمقراطي والجمهوري لإسرائيل، التي تخصص لها واشنطن مساعدات عسكرية بمليارات الدولارات سنويا.

وسبق أن تعهدت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن -في أكثر من مناسبة- بإمداد القبة الحديدية بالذخيرة. والعام الماضي، منحت واشنطن إسرائيل مساعدات مالية تبلغ 3.8 مليارات دولار في التزام سنوي طويل الأمد، وذلك ضمن اتفاق وقعه الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما عام 2016، ويمنح تل أبيب حزمة مساعدات تبلغ 38 مليار دولار خلال 10 سنوات، تخصص كلها لأغراض عسكرية.

وتحصل تل أبيب من واشنطن على صواريخ "تامير" الاعتراضية المستخدمة في منظومة القبة الحديدية، ويبلغ ثمن الصاروخ الواحد 50 ألف دولار.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

أثار مشروع قانون في الكونغرس الأميركي لدعم القبة الحديدية الإسرائيلية خلافا واسعا وصف بـ”النادر” داخل صفوف الديمقراطيين، بين مؤيدين للدعم ورافضين له.

Published On 22/9/2021
An Iron Dome interceptor system is seen on an Israeli missile boat during Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu's tour at a navy base in Haifa, Israel, February 12, 2019. Jack Guez/Pool via REUTERS

نقلت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية عن مسؤولين إسرائيليين أن الولايات المتحدة ستبدأ قريبا بنشر منظومات القبة الحديدية، الإسرائيلية الصنع، المضادة للصواريخ، في قواعدها العسكرية بدول الخليج وغيرها.

Published On 24/1/2021

تعتمد إسرائيل على منظومة القبة الحديدية في الدفاع عن المناطق التي تسيطر عليها في مواجهة صواريخ الفصائل الفلسطينية قصيرة المدى والقذائف، فكيف تعمل المنظومة وكيف أخفقت في التصدي للصواريخ من غزة؟

Published On 16/5/2021

وصل مدى صواريخ المقاومة إلى مناطق بعيدة بحسب ما قاله الناطق العسكري لسرايا القدس، مؤكدا أن المقاومة تعرف متى تضرب وأين تضرب وكيف تضرب. صواريخ صنعت تحت الحصار والنار، ضربت العمق الإسرائيلي.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة