رفضت المشاركة في الانتخابات القروية.. حماس تدعو لانتخابات فلسطينية شاملة بجدول زمني محدد

حماس ترفض المشاركة في الانتخابات القروية المجزأة وتعلن جاهزيتها لانتخابات شاملة متزامنة
حازم قاسم أكد رفض حماس فكرة إجراء انتخابات قروية مجزأة (مواقع التواصل)

أعلنت حركة حماس اليوم الأربعاء جهوزيتها لإجراء انتخابات شاملة متزامنة وفق جدول زمني محدد تتفق عليه جميع الأطراف الفلسطينية، تشمل انتخابات المجلس الوطني، والتشريعي، والرئاسة، والمجالس المحلية.

وأكد المتحدث باسم الحركة حازم قاسم -خلال مؤتمر صحفي في غزة- رفض الحركة إجراء انتخابات المجالس البلدية والقروية "المجزأة" التي قررت السلطة الوطنية الفلسطينية إقامتها في ديسمبر/كانون الأول المقبل، كما شدددت الحركة على ضرورة إجراء انتخابات شاملة.

وقال إن "إعلان السلطة عن انتخابات قروية مجزأة يعتبر استخفافا بالحالة الوطنية والشعبية، وحرفا للمسار الوطني العام، لن تكون حركة حماس جزءا منه".

وأضاف قاسم أن الانتخابات الشاملة هي الخيار الصحيح، وما يجب الآن هو التراجع عن إلغاء الانتخابات الشاملة، والعودة فورا إلى هذا المسار الذي يعبر عن حقيقة تطلعات شعبنا.

وأشار الناطق باسم الحركة إلى أن قرار السلطة يأتي في توقيت مريب، خاصة بعد تعطيل مسار الانتخابات العامة التي وصلت إلى مرحلة متقدمة، وتقدمت لها 36 قائمة انتخابية.

ودعت حماس الفصائل الفلسطينية ومؤسسات المجتمع المدني، والتجمعات الشعبية للضغط من أجل انتزاع هذا الحق، وعدم السماح لأحد بالتلاعب فيه وتجزئته.

وشددت على أن الشعب الفلسطيني لن يعدم الوسيلة في فرض إجراء الانتخابات في كل مكان رغما عن الاحتلال، خاصة في مدينة القدس، من دون تفاصيل أكثر.

وطالب قاسم السلطة الفلسطينية بالتزام الاتفاقات الوطنية بشأن الانتخابات، محملا إياها المسؤولية الكاملة عما يترتب على قرارها المنفرد.

ومنذ 2007، يسود انقسام بين حركة حماس -التي تسيطر على قطاع غزة- وحركة فتح -التي تسيطر على الضفة الغربية- وأسفرت وساطات واتفاقات عديدة مطلع العام الجاري عن توافقهما على شكل الانتخابات وتوقيتها.

ووفق مرسوم رئاسي، كان من المقرر أن تجرى الانتخابات على 3 مراحل خلال العام الجاري: تشريعية (برلمانية) يوم 22 مايو/أيار، ورئاسية يوم 31 يوليو/تموز، وانتخابات المجلس الوطني يوم 31 أغسطس/آب.

لكن يوم 29 أبريل/نيسان الماضي، أعلن الرئيس محمود عباس تأجيلها لحين ضمان سماح السلطات الإسرائيلية مشاركة سكان مدينة القدس المحتلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكدت حماس أن غارات إسرائيل على قطاع غزة دليل على تخبط الاحتلال وفشله، في وقت أجرى رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية، الثلاثاء، اتصالات مع مسؤولين مصريين لبحث التطورات الأخيرة في غزة.

24/8/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة