أنصاره احتفلوا بالفوز.. حزب بوتين يتصدر انتخابات روسيا وفق النتائج الأولية

Russian parliamentary election in Moscow
تتواصل عملية فرز الأصوات في الانتخابات الروسية (رويترز)

أعلنت لجنة الانتخابات المركزية الروسية أن حزب روسيا الموحدة الحاكم يتصدر النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية، بعد فرز أكثر من 25% من الأصوات، بينما خرج أنصار الحزب للاحتفال في شوارع موسكو.

وقالت لجنة الانتخابات المركزية إن حزب روسيا الموحدة حصل على 44% من الأصوات، بينما احتل الحزب الشيوعي المركز الثاني بنسبة 22% من الأصوات، يليه الحزب الديمقراطي الليبرالي القومي بنسبة 9.6%، ثم حزب "أناس جدد" بنحو 8% من الأصوات.

ويتطلب الوصول إلى مجلس الدوما، الذي يبلغ عدد نوابه 450 شخصا، تجاوز الأحزاب المشاركة في الانتخابات عتبة 5% من أصوات الناخبين.

ورفع مواطنون أعلام الحزب وهتفوا "روسيا، روسيا" و"نحن فريق بوتين" في شوارع العاصمة الروسية مساء الأحد رغم هطول الأمطار.

وقال أندريه تورتشاك أحد قادة الحزب الحاكم لمناصريه "أهنئكم جميعا على هذا النصر النظيف والنزيه".

من جهته، رحب رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين بنتيجة هذه الانتخابات "الحاسمة لمصير البلاد".

وقد أعلنت اللجنة في وقت سابق أن نسبة المشاركة بالانتخابات -التي استبعد منها أبرز معارضي الكرملين- تجاوزت 45%، وذلك حتى الساعة السادسة مساء بتوقيت موسكو (الثالثة مساء بتوقيت غرينتش).

وجرى التصويت على مدى 3 أيام، لحسم المنافسة بين 14 حزبا على 450 مقعدا في مجلس الدوما (الغرفة الأولى للبرلمان) يتم انتخابهم لمدة 5 أعوام.

وقبل الانتخابات، أشار مراسل الجزيرة أمين درغامي إلى أن التحقيقات الصحفية المستقلة التي قام بها المعارض المسجون أليكسي نافالني عن الفساد انعكست في بعض استطلاعات الرأي، التي رجحت أن يخسر حزب روسيا الموحدة ما بين 10% و15% من مقاعده في الدوما (334 مقعدا من مجموع 450) لكنه مع ذلك سيحقق الأغلبية.

وقالت وكالة "أسوشيتد برس" (Associated Press) إنه ليس من المتوقع أن تنهي هذه الانتخابات هيمنة حزب روسيا الموحدة الحاكم الموالي للرئيس فلاديمير بوتين على مجلس الدوما، حيث يملك الحزب أغلبية الثلثين في المجلس.

وجرت الانتخابات في غياب أبرز مرشحي المعارضة بعد سجن نافالني مطلع العام 2021 الجاري، وفرار غالبية أنصاره إلى الخارج.

كما غاب عن الانتخابات مراقبو منظمة معاهدة الأمن والتعاون بأوروبا، على خلفية رفض موسكو استقبال 500 مراقب من المنظمة، واشتراطها ألا يتجاوز عددهم 50 مراقبا على خلفية الوضع الوبائي جراء انتشار فيروس كورونا.

وسيتواصل الإعلان تباعا على نتائج الانتخابات التي استمر التصويت فيها 3 أيام، وذلك من أجل اختيار 450 نائبا في مجلس الدوما، و9 رؤساء للمناطق الفدرالية، وممثلي 39 برلمانا إقليميا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة