أفغانستان.. تنظيم الدولة يتبنى تفجيرات جلال آباد ورحلة إجلاء رابعة تنطلق إلى الدوحة

مقاتلون من طالبان في شوارع جلال آباد (الأوروبية-أرشيف)

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية اليوم الأحد مسؤوليته عن سلسلة من التفجيرات في مدينة جلال آباد شرقي أفغانستان، سقط على إثرها عدد من القتلى والجرحى.

وقال التنظيم -في بيان بثه عبر وسائل التواصل الاجتماعي- إن هجمات أدت لسقوط أكثر من 35 عنصرا من حركة طالبان بين قتيل وجريح يومي السبت والأحد، لكن الحركة لم تصدر أي بيان بهذا الشأن.

وقال مصدر أمني للجزيرة اليوم إن قتلى وجرحى سقطوا في تفجير عبوة بسيارة لأفراد من طالبان في جلال آباد بولاية ننغرهار، ويعد هذا التفجير السادس من نوعه في المدينة خلال أقل من 24 ساعة.

وقالت وسائل إعلام أفغانية إن انفجارا آخر وقع في مديرية شيرزاد بولاية ننغرهار، دون أنباء عن سقوط ضحايا.

وكانت سلسلة تفجيرات هزت أمس السبت مناطق عدة في أفغانستان، فقد قتل 3 أشخاص وأصيب آخرون بينهم أفراد من الشرطة في تفجيرات استهدفت موكبا لسيارات الشرطة ومستشفى في جلال آباد. أما في غرب العاصمة كابل، فقد أفاد مراسل الجزيرة بإصابة شخصين إثر انفجار عبوة بإحدى السيارات في منطقة دشت برشي المعروفة بـ"المنطقة الأمنية الـ13″.

موفد أممي إلى طالبان

وفي موازاة تلك الأحداث الأمنية تجري جهود على أصعدة مختلفة لإيصال المساعدات الإنسانية إلى أفغانستان.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إنه أرسل منسق الإغاثة إلى العاصمة الأفغانية كابل ليتحدث إلى الملا عبد الغني برادر نائب رئيس الوزراء بالوكالة في حكومة تصريف الأعمال التي شكلتها طالبان، ووزير الداخلية بالوكالة سراج الدين حقاني، وآخرين.

وأكد غوتيريش -في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" (CNN)- أن الأمم المتحدة على اتصال مع حركة طالبان من أجل توزيع المساعدات الإنسانية.

وأضاف أنه يتعين على طالبان أن تحترم حقوق النساء وأن تحرص على ألا تكون ملاذا آمنا للإرهابيين حتى تتمتع بالتضامن والاعتراف الدوليين، حسب تعبيره. وأكد أنه لا يمكن أن يطلب من الأمم المتحدة حل جميع المشاكل التي لم تستطع دول عدة حلها في أفغانستان لعقود.

احتجاج نسائي

في غضون ذلك احتجت ناشطات أفغانيات أمام مبنى وزارة شؤون المرأة في كابل اليوم الأحد بعد أن أغلقت طالبان الوزارة أول أمس يوم الجمعة ووضعت عليها لافتة لـ"وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر".

الناشطات طالبن بضمان مشاركة المرأة في الحياة السياسية (رويترز)

وقدرت وكالة رويترز عدد المحتجات بنحو 24 ناشطة، وقالت إحداهن "لا بد من إعادة فتح وزارة شؤون المرأة.. إقصاء النساء يعني إقصاء البشر".

وجاء الاحتجاج بعد يوم من عودة بعض البنات إلى الدراسة بفصول منفصلة في مدارس ابتدائية.

من ناحية أخرى، تتواصل عمليات الإجلاء، إذ غادرت كابل اليوم رابع رحلة طيران قطرية تقل مواطنين أفغانا وأميركيين وأوروبيين إلى الدوحة، وعلى متنها أكثر من 230 راكبا.

وأشارت لولوة الخاطر مساعدة وزير الخارجية القطري -في تغريدة على تويتر اليوم- إلى أن هذه الرحلة التي سيرتها الخطوط الجوية القطرية من مطار حامد كرزاي الدولي في كابل تقل مواطنين من أفغانستان والولايات المتحدة وألمانيا وبلجيكا وأيرلندا وكندا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا وفنلندا وهولندا.

الخطوط القطرية نظمت رابع رحلة إجلاء منذ انسحاب القوات الأميركية (رويترز)

وبهذا العدد وُصفت الرحلة بأنها أكبر رحلة إجلاء منذ انتهاء عملية انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان نهاية أغسطس/آب الماضي.

ومنذ أن بسطت حركة طالبان سيطرتها على أفغانستان الشهر الماضي مع انسحاب القوات الأجنبية، قامت دولة قطر بدور رئيسي في تسهيل عمليات إجلاء مواطنين من أفغانستان ودول غربية عبر الدوحة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

رفض أهالي قتلى الغارة الأميركية في كابل اعتذار واشنطن، وقُتل أفراد من طالبان في تفجير بجلال آباد، كما استؤنفت الدراسة للذكور بالمرحلتين الإعدادية والثانوية مع وعد بالسماح بعودة الطالبات قريبا.

Published On 19/9/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة