خبراء أميركيون لفوكس نيوز: الإمارات نقلت شحنات غامضة لأفغانستان

جانب من مطار حامد كرزاي في العاصمة الأفغانية (الأوروبية)

نقلت شبكة فوكس نيوز (Fox news) الأميركية عن خبراء أميركيين أن دولة الإمارات نقلت شحنات وُصفت بالغامضة إلى أفغانستان مباشرة عقب الانسحاب العسكري الأميركي من البلاد نهاية الشهر الماضي، وأن هذه الشحنات ربما تتضمن أسلحة ومعدات اتصال وقعت بيد جماعات وصفتها بالإرهابية.

وأوضحت "فوكس نيوز" في تقرير لها أن الولايات المتحدة تشعر بقلق من تقارير عن رحلات جوية غامضة من الإمارات إلى أفغانستان. وأفادت بأن شبكة حقاني -وهي شبكة نافذة داخل حركة طالبان- تدخلت لمنح الطائرات الإماراتية إذن الهبوط، تحت اسم المساعدات الإنسانية، بينما كانت هناك بضائع أخرى أُفرغت من قِبل عناصر شبكة حقاني لا موظفي المطار الأفغاني.

ونقلت القناة الأميركية عن مصادرها أن الشحنة قد تتضمن معدات اتصالات مشفرة ومتطورة، تريدها شبكة حقاني التي تصنفها واشنطن منظمة إرهابية.

وأشارت "فوكس نيوز" إلى ما كشفته ويكيليكس من حصول شبكة حقاني على أموال من مصالح تجارية في الإمارات، وزيارة قام بها خليل حقاني -وهو أخو مؤسس شبكة حقاني- إلى دبي للغرض نفسه.

وكانت الإمارات قد اعترفت بحركة طالبان في العام 2001، وكانت البلد العربي الوحيد الذي شارك بجنوده ضمن قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان عقب سقوط حكم طالبان.

وسبق أن ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية أن سلطات البلاد أرسلت مساعدات طبية وغذائية عاجلة إلى أفغانستان، وذلك ضمن الجهود الإنسانية لدعم الشعب الأفغاني في الظروف الصعبة التي يعيشها، وأضافت الوكالة أن الإمارات أرسلت 60 طنا من المعونات الغذائية.

المصدر : الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

تحظى كتيبة “بدري 313” المؤلفة من قوات خاصة تابعة لطالبان بدعاية مكثفة وبهالة كبيرة داخل النظام الجديد في أفغانستان، وهي مغايرة تماما لصورة الحركة التقليدية: عناصر بالعمامة يجلسون في شاحنات.

Published On 26/8/2021

تعتري إدارة الرئيس جو بايدن حالة من القلق والارتباك فيما يتعلق بمستقبل تعاملها مع أفغانستان وحركة طالبان، بعد انتهاء 20 عاما من سيطرة أميركية شبه مطلقة على الأوضاع الأمنية والاقتصادية بهذا البلد.

Published On 10/9/2021
المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد

الذي يؤخذ على تلك الحكومة عدم وجود “الهزارة” الذين يدينون بالمذهب الشيعي الاثني عشري، وعدم تمثيل المرأة في منصب وزيرة أو وكيلة، فضلا عن وجود من يتخوف من تلك الحكومة بسبب خضوعها للزعيم..

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة