احتجاجا على سوء الأوضاع المعيشية.. استمرار الاحتجاجات في عدن وإضراب جزئي بتعز

الاحتجاجات في اليمن
مظاهرات في محافظات اليمن الجنوبية تطالب بتحسين الخدمات ووقف تدهور العملة (الجزيرة)

تواصلت في عدن (جنوبي اليمن) لليوم السادس على التوالي مظاهرات تطالب بتحسين الأوضاع المعيشية والخدمات في المدينة، كما أعلن تجار مدينة تعز إضرابا جزئيا عن العمل؛ احتجاجا على انهيار العملة في البلاد.

وخرجت مظاهرة في حي كريتر بعدن ردد خلالها المتظاهرون هتافات تطالب بتحسين الخدمات والحد من انهيار الريال اليمني وارتفاع الأسعار.

كما رفع المحتجون شعارات مناوئة للمجلس الانتقالي والحكومة اليمنية وقوات التحالف السعودي الإماراتي.

وكانت قوات تابعة للمجلس الانتقالي شنت حملة مداهمات واعتقالات مساء الخميس في مديريتي دار سعد والمنصورة على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها عدن خلال الأيام الماضية.

ومنذ أيام تشهد محافظتا عدن وحضرموت احتجاجات غاضبة تنديدا بتردي الخدمات والارتفاع الكبير في أسعار المواد الغذائية جراء التدهور غير المسبوق في تاريخ العملة المحلية، إذ تجاوز سعر الدولار الأميركي الواحد ألفي ريال.

ومع هبوط الريال تفاقمت معاناة السكان، ووصلت قيمة مرتبات كثير من الفئات إلى ما يقل عن 100 دولار.

وعبر المتظاهرون عن امتعاضهم من أداء الحكومة المعترف بها دوليا، إذ لم تتخذ أي حلول تجاه الأزمات التي تعاني منها المحافظات التي تسيطر عليها.

وأعلن محافظ حضرموت اللواء الركن فرج البحسني الخميس الماضي حظرا للتجول بشكل جزئي في المحافظة من الساعة الثامنة مساء حتى السادسة صباحا، وقال المكتب الإعلامي للمحافظ إن تطبيق حظر التجول سيستمر حتى إشعار آخر.

إضراب في تعز

وأعلن تجار مدينة تعز (جنوب غربي اليمن) إضرابا جزئيا عن العمل ابتداء من السبت احتجاجا على انهيار العملة واستمرار الحصار المفروض على المدينة.

وقال تكتل تجار مدينة تعز (كيان نقابي) -في بيان مقتضب- إنهم سينفذون السبت إضرابا عن العمل لمدة 4 ساعات.

وتوعد التجار بالاستمرار في التصعيد والإضراب إذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم ووضع حد لانهيار العملة الوطنية، وإنهاء الحصار عن المدينة، وإيجاد حلول حقيقية لوقف تدهور الاقتصاد.

المصدر : الجزيرة + الأناضول

حول هذه القصة

أعلن رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا عيدروس الزبيدي حالة الطوارئ في محافظات اليمن الجنوبية، ودعا قواته إلى “الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه زعزعة الأمن والاستقرار في عدن”.

15/9/2021

أفادت مصادر محلية يمنية بأن اشتباكات اندلعت بين قوات أمن تابعة للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا ومسلحين في خور مكسر في عدن جنوبي اليمن، وذلك على وقع مظاهرات احتجاجا على الأوضاع المعيشية المتردية.

16/9/2021

أعلن مكونان يمنيان تأييد الاحتجاجات الشعبية المنددة بتدهور أوضاع المعيشة في عدن وحضرموت، ومن جانبهم أعرب سفراء بريطانيا وأميركا والسعودية والإمارات عن القلق من انهيار الوضع الاقتصادي والإنساني باليمن

17/9/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة