مجلس الأمن يمدد ولاية البعثة الأممية في أفغانستان 6 أشهر

صور من جلسة مجلس الأمن
مجلس الأمن الدولي اتخذ قرار التمديد بالإجماع (الجزيرة)

مدد مجلس الأمن الدولي بالإجماع اليوم الجمعة عمل بعثة الأمم المتحدة السياسية في أفغانستان لمدة 6 أشهر، في أعقاب سيطرة حركة طالبان على البلاد في منتصف أغسطس/آب الماضي.

وطلب المجلس المؤلف من 15 عضوا من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تقديم تقرير بحلول 31 يناير/كانون الثاني 2022، بشأن "التوصيات الإستراتيجية والتشغيلية لتفويض البعثة في ضوء التطورات السياسية والأمنية والاجتماعية الأخيرة".

وتعليقا على قرار مجلس الأمن، قالت ممثلة مندوب روسيا إن نسخة القرار لا تأخذ بعين الاعتبار التهديد الموضوعي بأفغانستان، ومنه تهديد تنظيم الدولة الإسلامية.

أما المندوبة البريطانية بمجلس الأمن فقالت "سنحسب بدقة نهجنا تجاه طالبان بناء على ما تقوم به من أعمال"، وعبرت عن أملها في أن تلتزم طالبان بالتعهدات التي قطعتها على نفسها في مفاوضات الدوحة.

واعتبرت المندوبة البريطانية أن الأمم المتحدة تلعب دورا أساسيا في تنسيق المساعدات الإنسانية للأفغان.

وبدوره، دعا المندوب الصيني بمجلس الأمن المسؤولين في أفغانستان إلى مكافحة الإرهاب والقضاء على منابعه، كما دعا دول العالم إلى رفع التجميد عن الأصول الأفغانية، واحترام سيادة وسلامة أراضي أفغانستان.

وقال المندوب الصيني إن على السلطات الأفغانية الجديدة أن تقطع صلاتها بكل الجماعات الإرهابية، وحث المسؤولين في أفغانستان على الالتزام بتعهداتهم وحماية المدنيين.

ودعا المسؤول الصيني أيضا المجتمع الدولي للوفاء بالتزاماته في إعادة بناء أفغانستان، التي قال إنها الآن في فترة انتقالية من الاضطراب إلى الاستقرار.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يعتبر معارضون أن الانسحاب من أفغانستان تخلّ أميركي عن حروبها، مع توقع أن يتحول هذا البلد إلى “قبلة لإرهابيي العالم”. في حين يرى مؤيدوه أن “الحرب على الإرهاب” مستمرة دون الحاجة للوجود هناك.

Published On 14/9/2021

قال الكاتب والإعلامي ثائر الناشف إن أميركا لا تهرب من المنطقة ومشاريعها التي أنشأتها فيها، إنما تعيد ترتيب حساباتها الإستراتيجية وفق التغيرات الجديدة التي أفرزها الواقع السياسي والعسكري في المنطقة.

كثفت دول مجاورة لأفغانستان تحركاتها السياسية خلال قمتين لمنظمتي “معاهدة الأمن الجماعي” و”شنغهاي للتعاون”، يتواصل انعقادهما في طاجيكستان، بهدف ما وصفته بـ”تذليل الهواجس الأمنية” بالمنطقة.

Published On 16/9/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة