فرنسا تبدأ خفض قواتها في منطقة الساحل الأفريقي

جنود فرنسيون ضمن قوة "برخان" في مالي (رويترز)

بدأت فرنسا خفض عدد قواتها المنتشرة في منطقة الساحل الأفريقي في إطار عملية إعادة تنظيم كان الرئيس إيمانويل ماكرون قد أعلن عنها في يونيو/حزيران الماضي.

وشددت فرنسا على أن هذه العملية لا تعني انسحابها من أفريقيا.

وقالت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورنس بارلي إن فرنسا لن تغادر مالي بل ستعدل حضورها العسكري فيها، وتواصل دعم القوات الموجودة في منطقة الساحل، سواء أكانت فرنسية أم أوروبية أم محلية.

ومن المقرر أن يتم تخفيض عدد القوات الفرنسية المنتشرة بمنطقة الساحل من 5 آلاف عنصر حاليا إلى 2500 أو 3 آلاف فرد بحلول عام 2023، وفق خطط هيئة الأركان العامة الفرنسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكد التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة اعتقاده بضرورة بذل جهد شامل وجماعي لإلحاق هزيمة كاملة ودائمة بالتنظيم حول العالم، في حين اقترحت إيطاليا إنشاء مجموعة عمل لمراقبة تمدد التنظيم في أفريقيا.

Published On 28/6/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة