البرلمان الأوروبي يدعو إلى مقاطعة معرض إكسبو 2020 في دبي على خلفية الملف الحقوقي للإمارات

مدخل مدينة المعارض التي أنشئت مؤخرا في دبي (رويترز)

أصدر البرلمان الأوروبي قرارا يدعو الدول الأعضاء إلى مقاطعة معرض إكسبو 2020 الذي سيقام قريبا في دبي، كما يدعو الشركات العالمية لسحب رعايتها، وذلك احتجاجا على سجل حقوق الإنسان في دولة الإمارات.

وجاء في تقرير لصحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية أن قرار المكتب الدولي للمعارض "إكسبو" بعقد معرض 2020 في دبي أثار ردود فعل عنيفة من جماعات حقوق الإنسان، وذلك بسبب معاملة الإمارات للنساء والعمال المهاجرين، فضلا عن دورها في الحرب اليمنية.

وتستعد إمارة دبي لاستضافة معرض إكسبو 2020 الذي تم تأجيله من العام الماضي بسبب وباء كورونا، ومن المقرر أن يستمر من أكتوبر/تشرين الأول 2021 إلى مارس/آذار 2022، وهو معرض عالمي متنقل تم إنشاؤه لعرض ثقافة وإنجازات الدول المشاركة.

وقال المدير التنفيذي للمركز الأوروبي للديمقراطية وحقوق الإنسان (ECDHR) حسين عبد الله في بيان إن قرار البرلمان الأوروبي خطوة مهمة نحو تحميل حكومة الإمارات المسؤولية عن انتهاكاتها المنهجية المستمرة لحقوق الإنسان ضد مواطنيها وتجاهلها التام للقانون الدولي، حسب تعبيره.

وبحسب الصحيفة الإسرائيلية، تدعو منظمات غير حكومية حكومات العالم إلى مقاطعة المعرض، وهي تعمل تحت مظلة اتحاد "فريدم فوروارد" (Freedom Forward)، الذي يرأسه الناشط سنجيف بيري.

واعتبر بيري أن البرلمان الأوروبي اتخذ بقراره موقفا قويا ضد "الدكتاتوريين المتوحشين في دبي"، منتقدا السلطات الإماراتية بسلسلة من انتهاكات حقوق الإنسان، بما في ذلك "الانتهاكات الواسعة النطاق ضد النساء وجرائم الحرب في اليمن".

كما حذر بيري من أن يتحول المعرض إلى غطاء للانتهاكات، معتبرا أن تجاهل رجال الأعمال والدبلوماسيين للجانب الحقوقي ومشاركتهم في المعرض أمر صادم.

ومع انطلاق الحدث بعد أسبوعين تقريبا من الآن، يأمل المنظمون أن يجذب معرض "إكسبو 2020 دبي" نحو 25 مليون زائر، ليكون من كبرى الفعاليات التجارية والاقتصادية المنعقدة في العالم منذ بدء وباء كورونا.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة