الحوثيون يعلنون إبحار أول سفينة حاويات من جدة للحديدة منذ بدء الحرب

ميناء الحديدة اليمني (الجزيرة)
ميناء الحديدة اليمني (الجزيرة)

أعلنت جماعة الحوثي إبحار سفينة حاويات من مدينة جدة السعودية إلى ميناء محافظة الحديدة غربي اليمن الخاضع لسيطرتها، هي الأولى منذ اندلاع الحرب قبل 7 سنوات.

وقال رئيس ما يعرف باللجنة الثورية العليا للحوثيين محمد علي الحوثي في تغريدة عبر "تويتر" (Twitter) مساء أمس الاثنين إنها أول سفينة محملة بالحاويات تبحر مباشرة من جدة إلى ميناء الحديدة (غرب) منذ بدء "الحصار والقصف للميناء من قبل العدوان (التحالف)".

واعتبر أن استمرار تدفق السلع عبر ميناء الحديدة خطوة صحيحة في تعزيز الثقة للمضي نحو سلام شامل.

وأضاف الحوثي أنه ليس من المعقول بعد الآن أن تجد السعودية أي مبرر لمنع السفن التي تأتي من موانئها أو ترغمها على عبور جيبوتي كما في السابق، دون مزيد من التفاصيل.

ولم تصدر حتى الآن إفادة رسمية من السلطات السعودية أو الحكومة اليمنية بهذا الشأن.

ومنذ سنوات تتهم جماعة الحوثي التحالف الذي تقوده السعودية بفرض حصار على ميناء الحديدة الخاضع لسيطرتها، ومنع تدفق السلع والمشتقات النفطية، الأمر الذي ينفيه التحالف.

ويشهد اليمن حربا منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80% من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

وينفذ تحالف تقوده الجارة السعودية، منذ 2015 عمليات عسكرية في اليمن، دعما للقوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أعلنت الخارجية اليمنية السماح بدخول سفن محملة بالمشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة، لتخفيف وطأة الوضع الإنساني. في المقابل، قال الناطق الرسمي باسم جماعة الحوثي إن وصول المشتقات النفطية حق إنساني.

حذر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث، اليوم الاثنين، من أن 5 ملايين يمني على شفا المجاعة، في حين دعت سفيرة واشنطن بالأمم المتحدة الحوثيين لوقف إطلاق النار.

23/8/2021

أعلنت جماعة الحوثي باليمن استعدادها لاتفاق سلام حقيقي دون “خداع”، مشترطة معالجة الملف الإنساني أولا، فيما وعدت واشنطن بمناقشة الأزمة الإنسانية أمام الأمم المتحدة، وطالبت بإحلال السلام دون شروط مسبقة.

10/8/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة