وزير السياحة المصري يعود من روسيا بآمال عريضة في زيادة السياح الروس

السياحة الروسية عادت إلى شرم الشيخ في الشهر الماضي بعد توقف استمر 6 سنوات (رويترز)
السياحة الروسية عادت إلى شرم الشيخ في الشهر الماضي بعد توقف استمر 6 سنوات (رويترز)

قال وزير السياحة المصري خالد العناني -عقب عودته من روسيا- إن المسؤولين الروس لم تعد لديهم أي ملاحظات أمنية أو صحية على السياحة في مصر.

وقال العناني في مداخلة هاتفية مع برنامج "الحكاية" عبر فضائية "إم بي سي مصر" المملوكة للسعودية إن زيارته لروسيا تعد أول لقاء رسمي منذ زمن مع المسؤولين عن السياحة الروسية، والمعنية بأزمة كورونا أيضا، مشيرا إلى إجراء لقاءات مع اتحاد الغرف السياحية في روسيا، وأصحاب الشركات السياحية، وعدد كبير من الإعلاميين هناك.

وكانت روسيا أعلنت مطلع الشهر الماضي عن استئناف الرحلات الجوية المباشرة إلى مدينتي شرم الشيخ والغردقة على البحر الأحمر في مصر، وذلك بعد توقف استمر 6 سنوات منذ أن انفجرت قنبلة داخل طائرة ركاب روسية عقب إقلاعها من شرم الشيخ إلى سان بطرسبورغ، مما أدى إلى مقتل 217 راكبا، و7 من أفراد الطاقم.

ردود أفعال إيجابية

وكشف خالد العناني عن رد الفعل الروسي حول استئناف السياحة الروسية لمصر، مشيرا إلى أن الانطباع إيجابي، ولا توجد أي ملاحظات سلبية، سواء أمنية أو سياحية أو صحية، مؤكدا أن روسيا لم تكن لتسمح بعودة السياحة إلا بعد التأكد من الإجراءات الاحترازية في مصر.

لكن وزير السياحة المصري قال في الوقت نفسه إن الأعداد والسياحة في شرم الشيخ والغردقة لا تزال قليلة، مضيفا أنه يأمل أن تزداد خلال الفترة القادمة، مشيرا إلى توافق مع شركات السياحة الروسية على خطة لزيادة الأعداد تدريجيا.

وحول تأثير ارتفاع أعداد الإصابة بفيروس كورونا في مصر على السياحة، قال العناني إن أغلب دول العالم تتعامل بحذر مع النشاط السياحي، سواء السياحة المحلية أو استئناف الزيارات للدول الأخرى.

آمال عريضة

وكانت الشركات السياحية المصرية قد وضعت آمالا عريضة على عودة السياحة الروسية، وتوقعت أن تحقق عودتها إلى شبه جزيرة سيناء انتعاشة فارقة في الموسم الصيفي للسياحة بمصر.

وجاءت نتائج استطلاع أجراه مركز المعلومات التابع لرئاسة الوزراء المصرية لتكشف خيبة أمل هذه التوقعات، بعد كشف الاستطلاع أن السياحة الداخلية ما زالت النسبة الكبرى من إشغالات الفنادق خلال أغسطس/آب الماضي، في حين كان الألمان في المقدمة بين السياح القادمين من الخارج، ويليهم الأوكرانيون.

وعلى مدى سنوات سابقة، كان السياح الروس أبرز الجنسيات التي تعتمد عليها إشغالات الفنادق في شرم الشيخ والغردقة، لكن الاستطلاع الأخير أوضح أن النزلاء المصريين استحوذوا على معظم إشغالات الفنادق والمنتجعات السياحية المصرية خلال أغسطس/آب الماضي، في حين كانت نسبة النزلاء الأجانب 19%، والعرب 3.9%.

 

المصدر : الإعلام المصري

حول هذه القصة

بعد توقف استمر 6 سنوات بسبب سقوط طائرة روسية فوق شبه جزيرة سيناء؛ عادت السياحة الروسية إلى مصر، لكن أرقام الإشغال السياحي في أغسطس/آب الماضي تشير إلى أن روسيا لم تعد لمكانتها كرافد سياحي رئيسي لمصر.

6/9/2021

في مصادفة لافتة اختارت مجلة “تايم” الأميركية القاهرة ضمن قائمة أفضل 100 مكان تنصح بزيارتها، في الوقت الذي تصدرت فيه مصر اختيارات زوار موقع “ريديت” الشهير حول البلد الذي لا ترغب في زيارته مرة أخرى.

25/7/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة