بعد شهر من هجوم "ميرسر ستريت".. وزير الدفاع الإسرائيلي يتهم إيران بتدريب فصائل أجنبية على طائرات مسيرة

الناقلة ميرسر ستريت التي اتهمت طهران بالهجوم عليها بواسطة طائرة مسيرة (أسوشيتد برس)
الناقلة ميرسر ستريت التي اتهمت طهران بالهجوم عليها بواسطة طائرة مسيرة (أسوشيتد برس)

اتهم وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إيران بتدريب فصائل أجنبية مسلحة على استخدام الطائرات المسيرة في قاعدة جوية قرب مدينة أصفهان، وذلك بعد شهر من هجوم نُفذ بطائرة مسيرة على ناقلة تديرها إسرائيل قبالة سلطنة عمان، وتُتهم طهران بتنفيذه.

وأوضح غانتس -في تصريحات وصفها مكتبه بأنها كشف جديد- أن إيران تستخدم قاعدة كاشان الجوية شمالي أصفهان لتدريب "عناصر إرهابية من اليمن والعراق وسوريا ولبنان على إطلاق طائرات مسيرة إيرانية الصنع".

وقال غانتس -خلال مؤتمر في جامعة ريتشمان قرب تل أبيب اليوم الأحد- إن إيران تحاول أيضا "نقل المعرفة التي من شأنها أن تسمح بتصنيع طائرات مسيرة في قطاع غزة" على الحدود الجنوبية لإسرائيل.

وقدم مكتبه ما قال إنها صور بالأقمار الصناعية لطائرات مسيرة على مدارج قاعدة كاشان، ولم يصدر أي تعليق بعد من إيران.

وأدى انفجار في 29 يوليو/تموز على متن ناقلة المنتجات النفطية "ميرسر ستريت" (Mercer Street) قرب مدخل خليج عمان، وهو طريق رئيسي لشحن النفط، إلى مقتل اثنين من أفراد الطاقم، أحدهما بريطاني والآخر روماني.

والناقلة التي تديرها شركة زودياك ماريتايم المملوكة لإسرائيل ترفع علم ليبيريا وتملكها اليابان.

وقال الجيش الأميركي حينها إن خبراء مفرقعات من حاملة الطائرات رونالد ريغان التي أرسلت لمساعدة الناقلة ميرسر ستريت، خلصوا إلى نتيجة مفادها أن الانفجار نجم عن طائرة مسيرة صنعت في إيران.

وبالإضافة إلى إسرائيل، اتهمت بريطانيا والولايات المتحدة طهران بالوقوف وراء الهجوم، وهو ما نفته الخارجية الإيرانية، محذرة من أن "الرد سيكون بقوة وحزم على أية مغامرة محتملة".

كما قال مسؤول السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إن كل الأدلة تشير بوضوح إلى ضلوع إيران في الهجوم على الناقلة "ميرسر ستريت".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال دبلوماسيون للجزيرة إن بريطانيا وأميركا وفرنسا ودولا أوروبية، تعتزم مناقشة الهجوم الذي استهدف ناقلة إسرائيلية قبالة سواحل عمان الثلاثاء الماضي، في حين حذرت طهران إسرائيل من أي “خطوة حمقاء” ضدها.

5/8/2021

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت إنه سيقدم للرئيس الأميركي جو بايدن خطة لكبح برنامج إيران النووي ونشاطها الإقليمي، في حين أكد الرئيس الإيراني أن بلاده وفّت بالتزاماتها بموجب الاتفاق النووي.

22/8/2021

وصل رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت إلى واشنطن -في أول زيارة خارجية له بعد تسلمه منصبه في يونيو/حزيران الماضي- وذلك لعقد سلسلة اجتماعات مع مسؤولين أميركيين، يتصدر مضمونها الملف الإيراني.

25/8/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة