في حادثة هي الثانية خلال نحو أسبوع.. شاب تونسي يضرم النار في نفسه بالعاصمة

تونسي يحرق نفسه اليوم السبت وسط العاصمة
شخص يحاول إطفاء النار التي أضرمها الشاب في نفسه وسط العاصمة التونسية (مواقع التواصل)

أضرم شاب تونسي النار في نفسه -السبت- وسط العاصمة، مما أدى إلى إصابته بحروق خطيرة، في حادثة هي الثانية من نوعها خلال نحو أسبوع.

ووثقت مقاطع فيديو نشرتها وسائل إعلام محلية على منصات التواصل الاجتماعي لحظة إضرام الشاب النار في جسده، قبل أن تتدخل قوات الأمن ومواطنون في محاولة لإنقاذه، قبل أن يتم نقله إلى مستشفى متخصص في معالجة الحروق الخطيرة بمدينة بن عروس (جنوب العاصمة تونس).

وقال المتحدث باسم الحماية المدنية لوكالة الصحافة الفرنسية إن الضحية (35 عاما) تعرض لحروق في كافة أنحاء جسده، دون أن يوضح دوافعه.

من جهتها، نقلت وكالة الأناضول للأنباء عن مصدر بمستشفى الحروق في مدينة بن عروس أن المصاب حالته خطيرة، إذ تعرض لحروق من الدرجة الثالثة.

وتعيد الحادثة إلى أذهان التونسيين صورة الشاب محمد البوعزيزي الذي أحرق نفسه في 17 ديسمبر/كانون الأول 2010 احتجاجا على وضعه، والذي كان بمثابة الشرارة التي أشعلت "ثورة الياسمين".

وكان الشاب ناجي الحفيان -وهو من جرحى الثورة في تونس- توفي السبت الماضي بعد أن أضرم النار في نفسه بإحدى ضواحي العاصمة احتجاجا على تجاهله من قبل السلطات، وفق ما قالت عائلته.

المصدر : وكالات + وكالة سند