كورونا.. الإصابات تقترب من 200 مليون وبايدن يشيد بجهوده لتوزيع اللقاحات في أميركا والعالم

الطفرة دلتا المتحورة من الفيروس تفشت في إندونيسيا (رويترز)
الطفرة دلتا المتحورة من الفيروس تفشت في إندونيسيا (رويترز)

أظهرت بيانات مجمعة أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم يقترب من الـ200 مليون حتى صباح اليوم الأربعاء، فيما وصل عدد جرعات اللقاحات المعطاة إلى 4.21 مليارات جرعة.

وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة "جونز هوبكنز" الأميركية، أن إجمالي الإصابات وصل إلى 199 مليونا و570 ألف حالة، كما أظهرت البيانات أن إجمالي الوفيات ارتفع لـ4 ملايين و246 ألف حالة.

وفيما يتعلق بإعطاء اللقاحات، كشفت البيانات المجمعة لوكالة "بلومبيرغ" للأنباء عن إعطاء 4 مليارات و215 مليون جرعة من اللقاحات المضادة للفيروس حول العالم.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وروسيا وفرنسا والمملكة المتحدة وتركيا والأرجنتين، فكولومبيا وإسبانيا وإيطاليا وإيران وألمانيا.

وتتصدر الصين دول العالم من حيث عدد الجرعات التي تم إعطاؤها، تليها الهند ثم الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والبرازيل، واليابان والمملكة المتحدة وتركيا.

اللقاحات حول العالم

وأشاد الرئيس الأميركي جو بايدن يوم أمس بتوزيع الولايات المتحدة أكثر من 110 ملايين لقاح مضاد لكوفيد-19 حول العالم، حاضّا في الوقت نفسه الأميركيين الذين لم يتلقوا اللقاحات بعد إلى الإسراع في أخذها لمواجهة انتشار المتحورة دلتا الشديدة العدوى.

وقال الرئيس في خطاب ألقاه في البيت الأبيض "نحن نواجه جائحة غير الملقحين"، مضيفا "الخبراء يقولون لنا إننا سنرى هذه الإصابات تتصاعد في الأسابيع المقبلة، وهي مأساة يمكن إلى حد كبير تجنّبها".

وأرسلت الولايات المتحدة 111 مليونا و701 ألف جرعة لقاح إلى أكثر من 60 دولة، وقدمت القسم الأكبر منها عبر آلية كوفاكس الدولية لتوفير لقاحات إلى الدول الفقيرة، وهو عدد لقاحات يفوق تلك المقدّمة من "كلّ البلدان الأخرى مجتمعة".

وأردف الرئيس الأميركي "هذه التبرّعات (…) مجانية"، مشيرا إلى أن بلاده لا تفرض في مقابلها "أيّ مطالب أو شروط"، في وقت تسري بانتظام شكوك بأنّ الصين وروسيا تستخدمان توزيع لقاحاتهما لأغراض سياسية.

وستُباشر الولايات المتحدة اعتبارا من نهاية الشهر إرسال نصف مليون جرعة من لقاح فايزر وعدت بتقديمها لـ100 من البلدان النامية.

الصين تعود من جديد

وفي الصين، قالت اللجنة الوطنية للصحة إن البر الرئيسي سجل 96 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، اليوم الأربعاء، مقارنة مع 90 حالة قبلها بيوم.

وأوضحت اللجنة أن 71 من الإصابات الجديدة محلية، مقارنة مع 61 إصابة محلية قبل يوم.

في سياق متصل، قالت السلطات في مدينة ووهان الصينية (مهد جائحة كورونا) إنها ستُخضع جميع سكان المدينة لاختبار الفحص عن فيروس كورونا بعد الإبلاغ عن إصابات لأول مرة منذ أكثر من عام.

وقال لي تاو، وهو مسؤول بحكومة ووهان في مؤتمر صحفي اليوم، إن المدينة -التي يبلغ عدد سكانها 11 مليونا- ستبدأ سريعا اختبارات الحمض النووي الشامل لجميع السكان للتأكد من خلوهم من المرض، بعدما سجلت الاثنين 3 حالات عدوى محلية.

وكانت ووهان قد خضعت مطلع العام الماضي لإغلاق شامل وغير مسبوق لتطويق انتشار الوباء بهذه المدينة الذي ظهر فيها الفيروس لأول مرة في العالم في ديسمبر/كانون الأول 2019.

ووصل العدد الإجمالي للإصابات في الصين إلى 93 ألفا و289 حالة، في حين ما يزال عدد الوفيات ثابتا عند 4636.

التحول عن مناعة القطيع

بدأت إندونيسيا التحول عن الوصول إلى مناعة القطيع ضد فيروس كورونا المستجد، في ظل تفشي الطفرة دلتا المتحورة من الفيروس، والأكثر عدوى، والتي تجعل من الصعب تحقيق ذلك.

وتعد اللقاحات المتاحة حاليا أقل فعالية لوقف انتقال دلتا، ما يجعل من الممكن استمرار انتشار الفيروس، حتى لو تم تطعيم جميع سكان البلاد، وفقا لبيانات قيد المراجعة من جانب الحكومة.

ونقلت وكالة "بلومبيرغ" للأنباء عن جودي ماهاردي، المتحدث باسم الوزير المسؤول عن مواجهة الوباء، القول إن إندونيسيا -التي صارت بؤرة للوباء العالمي- تعتزم مضاعفة جهودها لاحتواء الوباء على الأرض بدلا من الاعتماد على اللقاحات وحدها لإيقافه.

وجاء في تقديرات تضمنها تقرير لجمعية الأمراض المعدية الأميركية أن الولايات المتحدة سوف تحتاج لتطعيم ما يقرب من 90% من سكانها من أجل الوصول إلى مناعة القطيع.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت سلطات ووهان الصينية إنها ستُخضع جميع سكان المدينة لاختبار الفحص عن الفيروس بعد تسجيل إصابات لأول مرة منذ عام، في حين يثير حفل عيد ميلاد سيقيمه رئيس أميركا السابق أوباما مخاوف من انتشار الفيروس.

3/8/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة