ليبيا.. المجلس الأعلى للدولة يعيد انتخاب المشري رئيسا لدورة رابعة

هل تعمل مبادرة المشري على حل الأزمة الليبية؟
المشري: المجلس الأعلى للدولة كمؤسسة يحتاج للعمل على روح الأخوة (الجزيرة)

أعيد انتخاب خالد المشري رئيسا للمجلس الأعلى للدولة في ليبيا لدورة رابعة مدتها سنة، وذلك بعد فوزه في الجولة الثانية من التصويت وحصوله على 73 صوتا.

وانحصرت المنافسة بين المشري وعضو المجلس صلاح ميتو، وذلك بعد خروج سعيد كلا من الجولة الأولى، حيث حصل المشري على 73 صوتا من أصل 128 في انتخابات المجلس التي جرت بالعاصمة طرابلس.

وينتظر أن يتم انتخاب نائبين للرئيس ومقرر للمجلس.

وقال المشري، في كلمة له عقب انتخابه، إن المجلس أجرى انتخاباته في وقت لم تفعل ذلك مؤسسات أخرى في البلاد، حسب قوله.

وأضاف أن "المجلس كمؤسسة يحتاج للعمل على روح الأخوة، وأتمنى أن يستوعب الجميع الدرس الانتخابي الذي قدمه المجلس اليوم".

وفي 14 يوليو/تموز الماضي، دعت رئاسة مجلس الدولة الليبي إلى عقد جلسة لانتخاب أعضاء مكتب رئاسة المجلس.

المصدر : الجزيرة + الأناضول

حول هذه القصة

بعد نحو 17 شهرا من إغلاقه، واضطرار المواطنين لسلك طرق وعرة وغير آمنة وتستغرق وقتا أطول، بدأ الطريق الساحلي الرابط بين شرق ليبيا وغربها وجنوبها يشهد منذ الجمعة، حركة للمواطنين والشاحنات التجارية.

2/8/2021

أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا تمديد تسجيل الناخبين أسبوعين إضافيين، كما بحث وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو مع المسؤولين في طرابلس ملف الانتخابات والعلاقات الثنائية.

2/8/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة