الصدر يشيد بقمة بغداد ويصفها بالناجحة ويثني على دور الكاظمي

الصدر اعتبر أن الكاظمي كان له أثر فاعل في الانفتاح على المحيط الدولي والإقليمي (الصحافة العراقية)
الصدر اعتبر أن الكاظمي كان له أثر فاعل في الانفتاح على المحيط الدولي والإقليمي (الصحافة العراقية)

قال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر إنه يمكن للعراق أن يلعب دورا مهما في استتباب الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، مشيرا إلى أن قمة بغداد التي عقدت أمس في العاصمة العراقية كانت ناجحة في جمع أطراف عديدة.

وأضاف في تغريدة له أن "القمة كانت أخوية قبل أن تكون سياسية أو غير ذلك"، مؤكدا أن "العدو لن يستطيع أن يمحو ذلك بفعل أو قول"، على حد تعبيره.

وأشار إلى أن أجمل ما في القمة هو انفتاح العراق على الدول العربية، بالإضافة إلى انفتاحه الدولي والإقليمي.

واعتبر أن استضافة العراق للقمة "انعطافة في غاية الأهمية من الناحية الاقتصادية والأمنية، وكذلك دلالة واضحة على أهمية العراق في المنطقة وعلى سيادته وريادته في شتى المجالات".

وتابع الصدر: "لا يسعني إلا أن أقدم الشكر للضيوف أولا، ولكل من رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ثانيا الذي كان له الأثر الفاعل في الانفتاح على المحيط الدولي والإقليمي وبالأخص (العربي)".

خوض الانتخابات

وكان الصدر قد أعلن الجمعة عودته عن مقاطعة الانتخابات التشريعية المبكرة المقررة في أكتوبر/تشرين الأول القادم، قائلا "اقتضت المصلحة أن نخوض الانتخابات".

وأوضح أنه تسلم ورقة إصلاحية من القوى السياسية قال إنها جاءت وفقا لتطلعاته، داعيا إلى تطبيق بنود الورقة.

ورحّب الكاظمي بعودة التيار الصدري للمشاركة في الانتخابات، داعيا كل المقاطعين للانتخابات إلى العودة عن قرارهم.

تجدر الإشارة إلى أن كتلة "سائرون" التي تتبع التيار الصدري، لها 54 مقعدا في البرلمان الحالي من أصل 329.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

يقلب رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي خياراته للعودة لمنصب رئاسة الوزراء، عقب الانتخابات النيابية المقبلة، في حين شكل تراجع زعيم التيار الصدري عن قراره مقاطعة الانتخابات أهم العوائق.

28/8/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة