سوريا.. قصف متجدد على إدلب وأنباء عن فقدان معارض سوري بلبنان

دمار بمنزل خلّفه القصف على قرى بريف إدلب (الفرنسية-أرشيف)
دمار بمنزل خلّفه القصف على قرى بريف إدلب (الفرنسية-أرشيف)

جدد الطيران الروسي قصفه على مناطق في محافظة إدلب بشمال سوريا، بينما تحدث حقوقيون عن فقدان معارض سوري وعضو في لجنة التفاوض عن محافظة درعا (جنوب سوريا) بعد توجهه إلى مقر السفارة السورية في جبل لبنان.

وأفاد مراسل الجزيرة في سوريا بأن طائرات حربية روسية شنت غارات على محيط بلدة البارة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وأضاف المراسل أن قوات النظام السوري استهدفت بقذائف المدفعية والصواريخ بلدات الفطيرة وشنان ودير سنبل وبينين ومناطق أخرى.

يذكر أن محافظة إدلب وما حولها تشهد تصعيدا عسكريا متواصلا من قبل قوات النظام وروسيا، رغم وقف إطلاق النار المتفق عليه بين روسيا وتركيا شمال غربي سوريا العام الماضي.

في سياق آخر، كشف حقوقيون لبنانيون عن فقدان أثر القيادي السابق في الجيش السوري الحر وعضو اللجنة المركزية للتفاوض في مدينة جاسم بمحافظة درعا محمد توفيق الحاجي، بعد توجهه إلى مقر السفارة السورية في جبل لبنان.

وكان الحاجي قد انتقل من درعا إلى لبنان بشكل غير نظامي قبل أسبوعين وتقدم إلى السفارة السورية بطلب للحصول على جواز سفر.

كما ذكر ناشطون أن الاتصال فُقد أيضا بـ4 سوريين آخرين من بلدة إنخل، كانوا قد عبروا من سوريا إلى لبنان بشكل غير نظامي وتقدموا إلى السفارة السورية بطلبات للحصول على جوازات سفر مماثلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت مصادر محلية إن حافلتين خرجتا من منطقة درعا البلد في مدينة درعا تحملان دفعة ثانية من المهجرين إلى شمالي سوريا، فيما قتل مدنيان وجرح 6 آخرون أمس الخميس بقصف نفذته قوات النظام السوري على بلدة طفس.

27/8/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة