بعد الناتو.. واشنطن تشيد بجهود قطر الإنسانية ودورها في تسهيل إجلاء الأميركيين والأجانب من كابل

وزيرا خارجية أميركا وقطر خلال لقائهما في واشنطن الشهر الماضي (رويترز)
وزيرا خارجية أميركا وقطر خلال لقائهما في واشنطن الشهر الماضي (رويترز)

تلقى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن.

وجرى خلال الاتصال الذي تم الليلة الماضية استعراض علاقات التعاون الثنائي، ومتابعة آخر التطورات الأمنية والسياسية في أفغانستان.

من جانبها، قالت الخارجية الأميركية إن بلينكن ناقش مع نظيره القطري أهمية استمرار العمليات في مطار كابل بعد انسحاب قوات التحالف بهدف الاستمرار في تقديم المساعدات الإنسانية والسفر الضروري.

وأشارت الخارجية الأميركية إلى أن الوزير بلينكن شكر نظيره القطري على دعم الدوحة الثابت وجهودها الإنسانية وعملها الدؤوب لتسهيل العبور الآمن للمواطنين الأميركيين وموظفي السفارة والأجانب الذين تم إجلاؤهم من كابل إلى دول أخرى.

وفي وقت سابق، أعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو" (NATO) ينس ستولتنبرغ عن شكره لجهود دولة قطر في إجلاء موظفي الحلف وعائلاتهم من كابل.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية أن ستولتنبرغ أجرى اتصالا هاتفيا بأمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمس الجمعة بحثا خلاله أبرز المستجدات الإقليمية والدولية، خصوصا تطورات الأوضاع في أفغانستان، إضافة إلى علاقات التعاون بين دولة قطر وحلف الناتو وسبل تعزيزها وتطويرها.

وأكد الجانبان أهمية الانتقال السلمي للسلطة في أفغانستان بما يحقق مصالح الشعب الأفغاني.

وقال ستولتنبرغ في تغريدة على تويتر إن قطر لاعب أساسي في المنطقة، وهي شريك تتزايد أهميته بالنسبة للحلف.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة