ثلث طلاب الثانوية العامة في مصر يتظلمون من النتيجة و8 محاولات انتحار

الوزير شوقي خلال تفقده لجنة أحد امتحانات الثانوية العامة قبل أيام (الإعلام المصري)

القاهرة – مع تدني نسبة النجاح وزيادة أعداد الراسبين، تتواصل تداعيات النتائج غير المعتادة للثانوية العامة بمصر في ثوبها الجديد، فبينما تردد آلاف الطلاب على مكاتب التنسيق لجأ عشرات الآلاف إلى التظلمات التي فتح لها الباب أمس السبت.

وأعلن وزير التربية والتعليم المصري طارق شوقي استقبال 215 ألف تظلم في مليون و94 ألف ورقة امتحانية في أقل من 24 ساعة، وهو ما يقرب من ثلث عدد طلاب الثانوية البالغ عددهم نحو 649 ألف طالب.

 

 

موجة غضب

تقديم هذا العدد الكبير من التظلمات في يوم واحد أثار موجة من الغضب في مواقع التواصل الاجتماعي بمصر، خاصة مع أخبار تزايد حالات الانتحار في البلاد بسبب نتائج الثانوية العامة.

عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صبّوا جام غضبهم على وزير التربية والتعليم طارق شوقي، وإصراره على تنفيذ نظام الثانوية العامة الجديد في ظل الظروف الحالية الصعبة، إذ دفع أبناؤهم ثمنه من مستقبلهم.

محاولات الانتحار مستمرة

مسلسل محاولات الانتحار بسبب نتائج الثانوية العامة لم يتوقف، إذ أقدم أمس الأحد طالب يُدعى كريم على الانتحار، في منطقة حدائق القبة بالقاهرة، بعد أن أطلق النار على نفسه من سلاح والده إثر رسوبه في الامتحان، ليرتفع عدد محاولات انتحار طلاب الثانوية العامة بسبب الرسوب إلى 8؛ توفي منهم 3 طلاب وتم إنقاذ 4 آخرين.

أسف برلماني

عضو مجلس النواب وأستاذ القانون الجنائي إيهاب رمزي وصف استقبال وزارة التربية والتعليم 215 ألف تظلم في يومين فقط بالأمر المؤسف والمزعج؛ منهم 118 ألف طالب ناجح و67 ألفا من طلبة الدور الثاني و30 ألف طالب راسب.

وتساءل رمزي في طلب إحاطة قدّمه لرئيس مجلس النواب، ونشرته صحف مصرية: "هل لدى الوزارة القدرة على القيام بمهامها في فحص هذه التظلمات التي سوف تبلغ أرقاما كبيرة في الأيام القليلة القادمة؟ وما الضمانات التي تكفل إعادة التصحيح بكل عدالة وشفافية؟ وما الوقت الذي سيستغرق لفحص جميع التظلمات؟".

وأضاف رمزي أن كابوس الثانوية العامة لا يزال مستمرًّا ويسبب آلاما نفسية للطلاب وأولياء أمورهم رغم التحديث والتطوير الذي أدخله الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني على نظام امتحانات الثانوية العامة، مشيرًا إلى أن تدني درجات الثانوية العامة هذا العام تسبب في صدمات نفسية للطلاب وأولياء أمورهم.

تظلمات مجانية

وزارة التربية والتعليم أعلنت خطوات التظلم على نتيجة الثانوية العامة، عبر تقديم طلب إلكتروني مجاني، على أن يستمر قبول الطلبات مدة أسبوع وترسل نتائج الفحص حتى يوم 13 سبتمبر/أيلول القادم، وأوضحت الوزارة أن الفحص يتضمن تثبت الوزارة من الورقة الامتحانية ونسبتها إلى الطالب ويعاد تصحيحها يدويا إذا تطلب الأمر.

كما أكدت الوزارة أن الطالب سوف يتسلم نتيجة الفحص إلكترونيًا موضحا فيها سلامة الورقة ونسبتها إليه والدرجات الحاصل عليها، وكذلك نسخة إلكترونية من ورقة إجابته المصححة ليطمئن بنفسه على سلامة التصحيح.

وكان وزير التربية والتعليم المصري قد أعلن أمس الأحد نتائج امتحانات الثانوية العامة، التي جاءت بنسبة نجاح عامة بلغت 74% مقارنة بنسبة نجاح 81% العام السابق، وبلغت نسبة النجاح في شعبة الأدبي 70%، في حين جاءت 76% في شعبة العلمي.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

في بداية ساخنة لموسم الثانوية العامة بمصر، تكرر مشهد البكاء والصراخ والغضب أثناء خروج الطلاب من امتحان اللغة العربية، بينما عبّر وزير التعليم عن سعادته لنجاح التجربة، وسط مطالبات برلمانية بالتحقيق.

Published On 11/7/2021
blogs الثانوية العامة

أقدم وزير التعليم المصري طارق شوقي على خطوة أخرى مثيرة للجدل عندما أعلن عن قائمة من وصفهم بـ”الطلاب الغشاشين” في الثانوية العامة، ما أعاد إلى الأذهان عقوبة التجريس التي ظهرت قبل أكثر من ألف عام.

Published On 15/7/2021

أثار إعلان نتائج الثانوية العامة بنظامها الجديد جدلا بمصر، بسبب تداعيات النتائج غير المعتادة وتدني نسبة النجاح، فيما تقول الحكومة إن التجربة الجديدة أثبتت نجاحها في قياس مستوى فهم الطلاب وليس حفظهم.

Published On 18/8/2021

في منزل بسيط بمدينة الزقازيق شرقية، كان هناك قلق من نوع آخر، تجلس هناء مع زوجها المهندس الزراعي وحولهم الأبناء الخمسة، الجميع يطمئن الأم، فهي صاحب القلق، ليس لكونها ولية الأمر، لكن لأنها هي الطالبة.

Published On 19/8/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة