كورونا.. مظاهرات حاشدة في فرنسا للأسبوع السادس ضد سياسة التطعيم وارتفاع أعداد الوفيات في أميركا

مظاهرة في باريس ضد نظام الشهادة الصحية الذي أعلن عنه ماكرون (الأوروبية)
مظاهرة في باريس ضد نظام الشهادة الصحية الذي أعلن عنه ماكرون (الأوروبية)

خرجت مظاهرات حاشدة في فرنسا للأسبوع السادس على التوالي للتنديد بسياسة التطعيم ضد فيروس كورونا، في حين تشهد الولايات المتحدة ودول في جنوب شرق آسيا تفشيا متزايدا للوباء.

فقد تظاهر عشرات الآلاف يوم السبت في باريس وأنحاء أخرى في البلاد رفضا لنظام "الشهادة الصحية" الذي أعلن عنه مؤخرا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إذ يرى فيه البعض تقييدا بشكل غير منصف لحقوق غير الملقحين.

ويفرض نظام الشهادة الصحية حيازة وثيقة تثبت تلقي لقاح مضاد لكورونا أو فحصا سلبيا لا تتجاوز مدته فترة 72 ساعة أو إثبات الإصابة بالمرض في الأشهر الستة الأخيرة من أجل دخول الحانات والمطاعم واستخدام المرافق الصحية -في ظل ظروف معينة- والقطارات.

وبات هذا النظام يشمل منذ الاثنين الماضي أكثر من 120 مركزا تجاريا ومتجرا كبيرا في منطقة باريس والنصف الجنوبي من فرنسا.

يذكر أن فرنسا أحصت الجمعة أكثر من 22 ألف إصابة جديدة بكورونا و82 حالة وفاة.

التطورات في أوروبا

وفي أوروبا أيضا، سجلت ألمانيا السبت أكثر من 8 آلاف إصابة جديدة بفيروس كورونا. وعدد الإصابات الجديدة هو الأعلى في نحو 3 أشهر، وذلك وسط تفشي المتحور دلتا، على غرار ما يجري في مناطق أخرى بالعالم.

وبلغت نسبة الإصابات 51.6 لكل 100 ألف ساكن في ألمانيا، وهي المرة الأولى التي يتجاوز فيها المؤشر عتبة 50 منذ 25 مايو/أيار الماضي.

بدورها، سجلت إيطاليا السبت نحو 7500 إصابة جديدة بالفيروس و45 حالة وفاة إضافية.

وكانت بريطانيا سجلت الجمعة أكثر من 37 ألف إصابة جديدة بكورونا بارتفاع طفيف مقارنة باليوم السباق، في حين تراجعت الوفيات قليلا إلى 114 وفاة.

وقالت صحيفة "ذا تايمز" (The Times) البريطانية إن مباراة نهائي بطولة أوروبا التي أقيمت في 11 يوليو/تموز الماضي على ملعب "ويمبلي" في لندن كانت بؤرة لانتشار فيروس كورونا.

وأضافت الصحيفة -نقلا عن مصادر طبية بريطانية- أن 2300 شخص تقريبا ممن حضروا نهائي كأس أمم أوروبا بين إيطاليا وإنجلترا قد أصيبوا بعدوى كورونا على الأرجح، بسبب عدم التزامهم بالبروتوكولات الصحية التي أوصت بها الجهات المنظمة لتلك الفعالية الكروية.

بدورها، سجلت روسيا -السبت- 797 وفاة جديدة جراء فيروس كورونا وأكثر من 21 ألف إصابة إضافية بالفيروس.

وتشهد روسيا قفزة في حالات الإصابة بكورونا خلال الصيف الحالي بلغت ذروتها في يوليو/تموز، وعزتها السلطات إلى تفشي المتحور دلتا، وضعف الإقبال على اللقاحات محلية الصنع.

أما تركيا فأحصت السبت 232 حالة وفاة جديدة و19 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا.

lمركز للكشف عن فيروس كورونا في ميامي بفلوريدا (وكالة الأنباء الأوروبية)

ارتفاع الوفيات بأميركا

فقد أظهر إحصاء لوكالة رويترز زيادة في عدد الوفيات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة حيث تمّ تسجيل 2630 وفاة الجمعة.

وتجاوز بذلك إجمالي عدد الوفيات في الولايات المتحدة 644 ألف وفاة، كما لا يزال عدد الإصابات بالفيروس المسجلة يوميا في البلاد هو الأعلى على الصعيد العالمي.

ووفق آخر الأرقام، قارب عدد الإصابات اليومية في الولايات المتحدة 143 ألفا، مما يرفع إجمالي الإصابات إلى أكثر من 38 مليونا و400 ألف إصابة، وفق أحدث الإحصائيات التي ينشرها موقع "ورلد ميتر".

ويتفشى الوباء بنسق مرتفع في ولايات من بينها ألاباما وميسيسبي، بالإضافة إلى هونولولو، وذلك وسط انتشار للمتحورة "دلتا".

وبسبب هذا التفشي المتسارع للوباء، تعرضت إدارة الرئيس جو بايدن لانتقادات من خصومها الجمهوريين، ومن المقرر أن تشرع السلطات بداية من 20 سبتمبر/أيلول المقبل في إعطاء جرعات ثالثة من لقاحي "مودرنا" (Moderna) و"فايزر-بيونتيك" (Pfizer-BioNTech).

شهادة التطعيم

وفي الولايات المتحدة أيضا، باتت مدينة سان فرنسيسكو أول مدينة أميركية تفرض إظهار شهادة تطعيم ضدّ فيروس كورونا للسماح لمن يرغب بدخول المطاعم والصالات الرياضية والأماكن المغلقة.

ووضعت المطاعم وغيرها لافتات واضحة بهذا الشأن، وكلف موظفون بالتأكد من إبراز هذه الشهادة قبل الدخول.

وقال أصحاب الأعمال التجارية إنهم بذلك يحمون موظفيهم وزبائنهم ومواطنيهم. كما أن ذلك سيتيح لهم توفير مساحات إضافية وعدم تحديد عدد الزبائن.

وبهذا الإجراء، تجاوزت سان فرنسيسكو مدينة نيويورك التي لا تطلب سوى شهادة تلقي أول جرعة من اللقاح.

الشرطة تعتقل أحد المتظاهرين ضد إجراءات الإغلاق في سيدني (الأوروبية)

احتجاجات واعتقالات في أستراليا

وفي أستراليا، اعتقلت الشرطة الأسترالية السبت مئات المحتجين الرافضين للعزل العام في مدينتي ملبورن وسيدني، ونُقل 7 من الشرطة إلى المستشفى بسبب اشتباكات، في حين أعلن المسؤولون تسجيل أكبر زيادة يومية للإصابات بفيروس كورونا قاربت 900 إصابة.

واستخدم أفراد في الشرطة -يمتطون الجياد- رذاذ الفلفل في ملبورن لتفريق حشود ضمت ما يزيد على 4 آلاف واندفعت صوب صفوف الشرطة، في حين منعت فرقة كبيرة من عناصر شرطة مكافحة الشغب مجموعات أصغر من المحتجين من الاحتشاد في سيدني.

وقالت شرطة ولاية فيكتوريا إنها ألقت القبض على 218 شخصا في ملبورن عاصمة الولاية، وفرضت 236 غرامة مالية واحتجزت 3 أشخاص بتهمة الاعتداء على الشرطة.

واخترق المتظاهرون حواجز الشرطة واشتبكوا معها، وأظهرت صور جوية حالة من الكر والفر بين الجانبين.

يذكر أن السلطات أعلنت الإغلاق في ملبورن حتى الثاني من شهر سبتمبر/أيلول المقبل، وهو الإغلاق السادس منذ بدء الجائحة.

جنوب شرق آسيا

وفي جنوب شرق آسيا، تشهد ماليزيا وفيتنام تفشيا واسعا لفيروس كورونا.

وسجلت ماليزيا الجمعة أكثر 23 ألف إصابة جديدة بالفيروس في رقم قياسي لليوم الثالث على التوالي، مما رفع إجمالي الإصابات بالبلاد لأكثر من 1.5 مليون إصابة.

وتسلم رئيس الوزراء الماليزي الجديد إسماعيل صبري يعقوب منصبه -السبت- في وقت تشهد فيه البلاد تصاعدا للغضب وسط تفشي الإصابات بكورونا، رغم عمليات الإغلاق المتعددة الممتدة وتكثيف حملة التطعيمات.

وفي فيتنام، قالت السلطات إنها قررت إرسال الجيش إلى مدينة "هوشي منه" -التي يقطنها 10 ملايين- لتوزيع الغذاء على المنازل، وذلك وسط تشديد للإجراءات بسبب تردي الوضع الوبائي في ظل تفشي فيروس كورونا.

الدول العربية

عربيا، سجل المغرب السبت أكثر من 6500 إصابة جديدة بالفيروس و90 حالة وفاة في انخفاض مقارنة باليوم السابق.

وفي العراق، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي السبت من أن الوضع الصحي الحالي في العراق -جراء تفشي فيروس كورونا- خطير.

ويأتي تحذير الكاظمي في حين أحصى العراق نحو 4 آلاف إصابة جديدة بالفيروس، و85 حالة وفاة إضافية.

وفي تونس، تسلمت السلطات السبت 20 ألف لتر أكسجين من إيطاليا في إطار جهود التصدي لتفشي فيروس كورونا.

وكانت تونس تسلمت مطلع الشهر الجاري 1.5 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لكورونا منحة من إيطاليا.

من جهتها، تسلمت السلطات في موريتانيا السبت 108 آلاف جرعة من لقاح "جونسون آند جونسون" الأميركي مقدمة ضمن مبادرة الاتحاد الأفريقي للدول الأعضاء للتصدي لفيروس كورونا.

وتواجه موريتانيا موجة ثالثة من تفشي الفيروس، مما زاد وتيرة الوفيات والإصابات ودخول الوباء في منحنى تصاعدي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تنطلق بالولايات المتحدة حملة لإعطاء جرعة ثالثة معززة من لقاحي فايزر وموديرنا المضادين لفيروس كورونا لجميع الأميركيين اعتبارا من 20 سبتمبر/أيلول المقبل في ظل تسارع انشار سلالة دلتا المتحورة بدول عدة.

19/8/2021

تواصل بلدان عديدة اتخاذ إجراءات لمواجهة الموجات الجديدة من الجائحة، ومن بينها إعطاء جرعة لقاح ثالثة، وفي غضون ذلك رفضت الصين دعوة منظمة الصحة العالمية لإجراء تحقيق جديد على أراضيها حول نشأة كورونا.

13/8/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة