اليونيسيف: 4 ملايين يواجهون خطر نقص الماء في لبنان

لبنان يعاني من شح في المحروقات؛ وهو ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة (رويترز)
لبنان يعاني من شح في المحروقات؛ وهو ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة (رويترز)

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" (UNICEF) من أن 4 ملايين شخص في لبنان يواجهون خطر نقص حاد بالمياه أو انقطاع تام لإمدادات مياه الشرب في الأيام القليلة المقبلة إذا لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة، مضيفة أن معظم هؤلاء هم من الأطفال والأسر الفقيرة.

وقالت هنريتا فور المديرة التنفيذية لليونيسيف -في بيان- إن المنظمة حذّرت في يوليو/تموز الماضي من أن أكثر من 71% من سكان لبنان قد يواجهون انقطاع المياه هذا الصيف، وأن الوضع آخذ في التدهور.

ونبّهت إلى أن المرافق الحيوية -مثل المستشفيات والمراكز الصحية- محرومة من المياه الصالحة للشرب بسبب النقص في الكهرباء، وهو ما يعرض الأرواح للخطر، وارتفاع في عدد حالات كوفيد-19.

وتابعت أن لبنان قد يشهد زيادة في الأمراض المنقولة عبر المياه، داعية إلى الاستعادة العاجلة لإمدادات الطاقة، من أجل استمرار تشغيل خدمات المياه في البلاد.

وأكدت أن التشكيل العاجل لحكومة جديدة مع التزامات واضحة بالإصلاح، أمر بالغ الأهمية لمعالجة الأزمة الحالية، حسب البيان ذاته.

ومنذ العاشر من أغسطس/آب 2020، تستعصي الحكومة اللبنانية الجديدة على التشكيل، جراء خلافات سياسية على الحقائب الوزارية، لتحل محل حكومة تصريف الأعمال الراهنة التي استقالت بعد 6 أيام من انفجار مرفأ بيروت.

ويعاني لبنان منذ أكثر من شهرين نقصا حادا في الوقود المخصص لتوليد الطاقة، لعدم توفر النقد الأجنبي لاستيراده من الخارج، ما تسبب بزيادة ساعات انقطاع الكهرباء لأكثر من 22 ساعة يوميا، وانعكس ذلك على تفاصيل الحياة اليومية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

نكب لبنان بالحروب الأهلية والاعتداءات الإسرائيلية وغيرها من الأزمات التي حاول السينمائيون تفكيكها في أفلامهم، واستقراء الماضي لحماية المستقبل، لكن يشاء القدر أن تكون كل كارثة جديدة مختلفة عن سابقتها.

21/8/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة