أميركا تطالب بمحاسبة الأسد.. غارات روسية على إدلب وقوات النظام تقصف درعا

النظام السوري واصل قصف درعا بمختلف الأسلحة خلال السنوات الماضية (الفرنسية)
النظام السوري واصل قصف درعا بمختلف الأسلحة خلال السنوات الماضية (الفرنسية)

شن الطيران الروسي السبت غارات جوية على ريف إدلب، في حين قصفت قوات النظام درعا مما أدى لسقوط قتيل وجرحى، بينما جددت واشنطن دعمها لمحاسبة بشار الأسد وتمسكها بضرورة التوصل لحل سياسي في سوريا.

وقد نقل مراسل الجزيرة عن المعارضة السورية أن غارة جوية روسية استهدفت جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

ومن جانبها، قالت مصادر محلية للجزيرة إن شخصاً واحداً على الأقل قُتل وأصيب آخرون في قصف مدفعي لقوات النظام السوري على الأحياء المحاصرة بمدينة درعا..

وذكرت المصادر أن القصف أحدث دماراً كبيراً وواسعاً في الأبنية والممتلكات.

وأضافت أن القصف تزامن مع اشتباكات لمقاتلين من أهالي درعا مع قوات النظام المدعومة بمليشيات موالية لإيران على أطراف الأحياء المحاصرة.

يأتي ذلك رغم استمرار المفاوضات بين عشائر حوران والنظام السوري بوساطة روسية، للوصول إلى حل ينهي حصار المدينة ويوقف العمليات العسكرية المستمرة منذ نحو شهرين.

في سياق متصل، أكدت الخارجية الأميركية اليوم السبت دعمها "للجهود الرامية لضمان حل سياسي في سوريا يتماشى مع قرار مجلس الأمن".

وقالت "ندعم بقوة جهود مساءلة النظام السوري عن الفظائع التي ارتكبها ضد شعبه".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة