فيديو يظهر مستوطنا يطلق النار على فلسطينيين من سلاح جندي

"بيتا" الفلسطينية تكافح لاسترداد "صَبيح" من غول الاستيطان - نابلس
إحدى المظاهرات ضد المستوطنين في بلدة بيتا قرب نابلس (وكالة الأناضول-أرشيف)

وثّق مقطع فيديو قصير قيام مستوطن إسرائيلي بإطلاق النار من سلاح جندي على فلسطينيين، جنوبي الضفة الغربية.

ونشر مركز بتسيلم الحقوقي الإسرائيلي -اليوم الاثنين- على حسابه في تويتر، مقطع الفيديو، بعد أن نشره على صفحته في يوتيوب، مشيرا إلى أن فلسطينيا قام بتوثيق الحادث.

ويُظهر الفيديو مستوطنا وهو يطلق النار من سلاح عسكري، على فلسطينيين جنوبي الخليل، قرب قرية التواني، في 26 يونيو/حزيران الماضي.

ووصل المستوطن إلى المكان في سيارة "جيب" عسكرية مع الجنود.

وفي المقطع، يظهر مستوطن بملابس مدنية، وهو يطلق النار على الفلسطينيين من سلاح عسكري.

ويتوجه الفلسطيني -الذي صور الفيديو- إلى الجندي الإسرائيلي بالقول هذا المستوطن أطلق النار؛ عليك أن تأخذ تفاصيل هويته، ولكن الجندي يطلب من الفلسطيني مغادرة الموقع.

وكان مركز بتسيلم قد أشار -على مدى سنوات- إلى غض جيش الاحتلال طرفه عن انتهاكات المستوطنين بالضفة الغربية.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه يحقق في الحادث.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية، اليوم الاثنين، عن الجيش الإسرائيلي قوله إن جنديا أحضر مستوطنا في عربة عسكرية بغرض الإرشاد، وعندما وصلوا إلى مكان الحادث، تم إلقاء الحجارة على العربة.

وأضاف ردا على ذلك، أخذ المستوطن سلاحا من الجندي وأطلق النار في الهواء، ولم تقع إصابات.

وتابع الجيش الإسرائيلي، تم استدعاء الجندي للاستجواب والاستيضاح الفوري من قبل قائد اللواء.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي المحتلة "أوتشا" -في تقرير مكتوب أرسل نسخة منه لوكالة الأناضول- إنه وثّق 299 اعتداءً نفذها مستوطنون على فلسطينيين منذ بداية العام الجاري.

وأضاف أن 205 من الاعتداءات أدت إلى وقوع أضرار بالممتلكات، وأن 94 أدت إلى وقوع إصابات بشرية.

وأشار أوتشا إلى أن الاعتداءات وقعت بالضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية.

المصدر : وكالة الأناضول