توتر جديد.. أميركا تطلب من 24 دبلوماسيا روسيًّا المغادرة خلال شهر

سفير روسيا لدى الولايات المتحدة أناتولي أنتونوف (رويترز)
سفير روسيا لدى الولايات المتحدة أناتولي أنتونوف (رويترز)

نقلت وكالة تاس الحكومية، اليوم الاثنين، عن سفير روسيا لدى الولايات المتحدة أناتولي أنتونوف أن واشنطن طلبت من 24 دبلوماسيا روسيًّا، أوشكت صلاحية تأشيراتهم في الولايات المتحدة على الانتهاء، مغادرة البلاد بحلول 3 سبتمبر/أيلول.

وتزايد التوتر مؤخرا بين البلدين، ولا سيما مع تحذير الرئيس الأميركي جو بايدن من إمكانية حدوث حرب حقيقية مع قوة عظمى لم يسمها، واعتبار ذلك أمرا واردا إذا تعرضت الولايات المتحدة لما وصفه بهجوم إلكتروني كبير.

وأضاف بايدن -في كلمة أمام المجتمع الاستخباراتي في واشنطن- أن المعلومات المضللة أصبحت مشكلة تزداد سوءا.

وجاء الرد من موسكو، الأربعاء الماضي، عندما قال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن روسيا والولايات المتحدة ليستا شريكتين بل خصمين، معتبرا أن الاستخبارات الأميركية تنشط في روسيا، "وهو أمر يثير قلق موسكو".

كما اعتبر رئيس لجنة مجلس الدوما للتحقق في التدخل الأجنبي بشؤون روسيا فاسيلي بيسكاريوف تصريحات بايدن بمنزلة توجيه للاستخبارات الأميركية لتنشيط عملياتها باتجاه روسيا.

وأضاف بيسكاريوف أن تلك التصريحات تمثل أيضا محاولة للتأثير في الانتخابات التشريعية الروسية المقبلة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة