مع سرعة انتشار المتحور دلتا.. جرعة ثالثة معززة من اللقاح المضاد لكورونا في الولايات المتحدة

تنطلق في الولايات المتحدة حملة لإعطاء جرعة ثالثة معززة من لقاحي فايزر (pfizer) وموديرنا (Moderna) المضادين لفيروس كورونا (كوفيد-19) لجميع الأميركيين اعتبارا من 20 سبتمبر/أيلول المقبل.

واستشهدت السلطات الصحية الأميركية ببيانات تظهر تضاؤل الحماية من اللقاحات الأولية مع زيادة الإصابات بسلالة دلتا المتحورة التي يؤكد الخبراء أنها السبب وراء ارتفاع الوفيات والإصابات بالفيروس في دول عدة.

وقال الرئيس الأميركي جو بايدن للصحفيين في البيت الأبيض أمس الأربعاء "إنها الطريقة المثلى لحماية أنفسنا من السلالات الجديدة التي ربما تظهر.. سيجعلكم ذلك تحظون بقدر أكبر من السلامة ولفترة أطول. سيساعد في إنهاء هذه الجائحة على نحو أسرع".

وأضاف أن الحكومة الأميركية تتوقع إعطاء 100 مليون جرعة معززة مجانا في نحو 80 ألف موقع في أنحاء البلاد.

وستُعطى الجرعات المعززة في بادئ الأمر للأميركيين الذين حصلوا على لقاح من جرعتين، لكن المسؤولين قالوا إنهم يتوقعون أن من تلقوا لقاح جونسون آند جونسون (Johnson & Johnson) أحادي الجرعة والذي أجازت واشنطن استخدامه في فبراير/شباط الماضي، سيحتاجون أيضا لجرعات معززة.

سباق مع الفيروس

وقال أنتوني فاوتشي كبير المستشارين الطبيين للرئيس بايدن للصحفيين "نريد أن نسبق الفيروس.. إذا انتظرنا حدوث شيء سيئ قبل أن نتصدى له، فسنجد أننا قد تخلفنا بشدة عن المواجهة".

وقد أعربت السلطات الصحية عن قلقها من انخفاض الحماية المناعية التي تمنحها اللقاحات بمرور الوقت.

وفي هذا السياق حذر المسؤولون الصحيون، ومن بينهم فاوتشي، من أن الأسوأ من ذلك أن "الحماية الحالية ضد الحالات الشديدة من المرض والاستشفاء والوفاة قد تنخفض في الأشهر المقبلة، خصوصا بالنسبة إلى الأشخاص المعرضين لخطر أكبر أو الذين تم تحصينهم خلال المرحلة الأولى من حملة التلقيح".

وقال المسؤولون إن الجرعات المعززة ستركز في البداية على العاملين في مجال الرعاية الصحية وكبار السن والمقيمين في دور رعاية المسنين.

ويتعارض الإعلان الأميركي مع توجيهات منظمة الصحة العالمية التي قال كبير علمائها إن البيانات الحالية لا تشير إلى الحاجة إلى جرعات معززة.

وأظهرت دراسة حديثة أُجريت في نيويورك، استشهدت بها مديرة المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها روشيل والينسكي، أن فعالية لقاحات كورونا انخفضت من نحو 92% في مايو/أيار الماضي إلى 80% تقريبا في الآونة الأخيرة.

وأضافت والينسكي أن اللقاحات عموما أقل فعالية في مقاومة سلالة دلتا السائدة حاليا في الولايات المتحدة، مستشهدة بدراسة على دور رعاية المسنين في الولايات المتحدة تظهر أن فعالية اللقاحات في مواجهة سلالة دلتا تبلغ 53% فقط.

لامساواة في اللقاحات

وكانت الولايات المتحدة أجازت الأسبوع الماضي إعطاء جرعة إضافية من اللقاحات التي تعتمد على تقنية الحمض النووي المرسال (فايزر أو موديرنا) لبعض الأشخاص الذين يعانون نقصا في المناعة.

وأطلقت العديد من الدول حملات مماثلة تستهدف فئات معينة من سكانها، بما فيها إسرائيل التي خفضت الحد الأدنى لسن الأشخاص المؤهلين للحصول على جرعة ثالثة إلى 50 عاما.

ودعت منظمة الصحة في وقت سابق من الشهر الجاري إلى وقف تقديم جرعات معززة من أجل المساعدة في تخفيف حدة اللامساواة في توزيع اللقاحات بين الدول الغنية والفقيرة. لكن ذلك لم يمنع عددا من البلدان من المضي قدما في خطط تقديم جرعة ثالثة في وقت تكافح فيه لوقف انتشار المتحورة دلتا.

وكانت الولايات المتحدة رفضت دعوة المنظمة الأممية قائلة إنها "لا تحتاج" إلى الاختيار بين إعطاء اللقاحات لمواطنيها أو التبرع بها لدول فقيرة.

وقالت السلطات الصحية الأميركية أمس الأربعاء "سنواصل في الوقت نفسه توسيع جهودنا من أجل زيادة إمدادات اللقاحات لدول أخرى بتجاوز 600 مليون جرعة تعهدنا بتقديمها".

وتتصدر الولايات المتحدة العالم في حالات الإصابة بفيروس كورونا والوفيات الناجمة عنه، إذ يموت نحو 500 أميركي يوميا. وارتفعت الإصابات اليومية في الولايات المتحدة من أقل من 10 آلاف في أوائل يوليو/تموز الماضي إلى أكثر من 150 ألفا في أغسطس/آب الجاري مع انتشار سلالة دلتا على نطاق واسع.

وتشمل الإصابات الجديدة أشخاصا حصلوا على اللقاح، على الرغم من أنهم أقل عرضة للإصابة بأعراض شديدة لفيروس كورونا أو الوفاة جراءه ممن لم يتلقوا اللقاح.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

كنت أقرأ في الإستراتيجية العالمية للتأهب لمواجهة جائحة الإنفلونزا المرتقبة والتي أعدتها منظمة الصحة العالمية، وشعرت أنني كمن يقرأ في الإستراتيجية العالمية لمواجهة جائحة كورونا.

opinion by محمود عبد الهادي
Published On 16/8/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة