من القصر الرئاسي.. قادة بطالبان للجزيرة: نريد حكومة تشاركية وقادة الحركة في الطريق لكابل

قال مسؤول الأمن المركزي في حركة طالبان الملا قاري صلاح الدين، للجزيرة إن "الحركة تريد حكومة تشاركية مع مختلف مكونات الشعب الأفغاني وإن القرار النهائي سيكون للجنة السياسية لطالبان".

وأضاف صلاح الدين في تصريحات خاصة للجزيرة من داخل القصر الرئاسي في كابل، أنه لا يمكن لأي جهة أن تسيطر على الحكم بمفردها.

وانفردت كاميرا الجزيرة بتوثيق لحظة تسليم أحد الحراس الشخصيين للرئيس الأفغاني السابق أشرف غني قصر الرئاسة إلى قادة من حركة طالبان.

وأكد مسؤول الأمن المركزي في طالبان صلاح الدين أن هناك ترتيبات تجري حاليا لعودة قيادات الحركة إلى كابل.

وشدد على أن عمليات التسليم والتسلم للمقرات الحكومية في كل أفغانستان جرت دون إراقة دماء.

من جانبه، قال مسؤول تأمين العاصمة والبعثات الدبلوماسية في حركة طالبان الملا حمد الله "دخلنا إلى القصر الرئاسي بفضل من الله بعد 20 عاما من القتال المستمر ضد القوات الأجنبية والقوات الحكومية، ونحن نطمئن كل المسؤولين والقيادات السابقة في الحكومة الأفغانية والوزراء وقادة الجيش والشرطة وأهالي كابل".

وأضاف في تصريحات خاصة للجزيرة من داخل القصر الرئاسي، أن الحركة وزعت مجموعات تتكون كل واحدة من 15 مسلحا على جميع المقرات الحكومية والسفارات والبعثات الدبلوماسية لحمايتها، كما أقامت حواجز ونقاط تفتيش على مداخل المدينة وفي الشوارع الرئيسية.

وتحفظ الملا حمد الله عن الإجابة على سؤال مراسل الجزيرة عما إذا كانت الحركة ستعلن قيادة الإمارة الإسلامية.

بدوره، قال حارس الرئيس السابق أشرف غني للجزيرة "من دواعي سروري أنني أقوم بعملية تسليم القصر الرئاسي إلى مسلحي حركة طالبان، ومن دواعي سروي أن تتم هذه العملية دون إراقة دماء".

وأضاف "الرئيس أشرف غني اتصل بي وأبلغني أن أواصل التنسيق مع حامد كرزاي لإجراءات نقل السلطة".

وأشار إلى أن الرئيس السابق غادر كابل مع عائلته وعدد من المسؤولين عبر طائرتين، مشددا على أن مغادرة الرئيس تمت بشكل مفاجئ وسببت صدمة لجميع المسؤولين الأفغان.

وكان مقاتلو الحركة دخلوا بعد عصر اليوم العاصمة الأفغانية كابل وسيطروا على القصر الرئاسي ومطار المدينة العسكري، وذلك بعد فرار قوات الأمن ومغادرة الرئيس أشرف غني إلى طاجيكستان.

وأعلنت طالبان عفوا عاما بعد وصول مسؤولي اللجنة العسكرية لطالبان إلى القصر الرئاسي في كابل.

وقال المتحدث باسم حركة طالبان إنه لا خطر يهدد السفارات والبعثات الدبلوماسية الأجنبية في كابل.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

نقل مراسل الجزيرة عن مصدر في حركة طالبان قوله إن جميع مقاتلي الحركة الذين دخلوا كابل اليوم الأحد انسحبوا منها، في حين أكد القصر الرئاسي أن القوات الحكومية تدافع عن كابل بالتنسيق مع شركائها الدوليين.

Published On 15/8/2021

أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الروسية اليوم الأحد أن بلاده تعمل مع دول أخرى لعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي حول أفغانستان، حيث باتت حركة طالبان على وشك الاستيلاء الكامل على السلطة.

Published On 15/8/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة