إثيوبيا.. الحكومة تبدأ عملية عسكرية ضد جبهة "تحرير تيغراي" وإقليم أمهرة يفرض حظرا للتجول أمام تدفق النازحين

أعلنت حكومة إثيوبيا إطلاق عملية عسكرية لمواجهة مقاتلي جبهة "تحرير تيغراي" الذين يتوغلون في إقليم أمهرة، في حين كشفت منظمة العفو الدولية عن جرائم عنف جنسي ارتكبتها القوات الإثيوبية ضد النساء في تيغراي.

وقال مكتب الاتصال الحكومي في إقليم أمهرة إن جبهة "تحرير تيغراي" ما زالت تتوغل داخل الإقليم وتستخدم الأسلحة الثقيلة، مما تسبب في نزوح 200 ألف شخص.

ودعت سلطات المدينة السكان لدعم النازحين، مؤكدة أن الوضع الإنساني في المنطقة يحتاج اهتماما خاصا ودعما من الأهالي.

وأعلنت سلطات مدينة ديسي، ثاني أكبر مدن إقليم أمهرة، حظرا للتجول مع تدفق مزيد من النازحين بسبب المواجهات على الحدود مع إقليم تيغراي.

وألغت الحكومة وقف إطلاق النار بعدما كانت أعلنته من طرف واحد قبل نحو شهرين.

ودعا رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد الثلاثاء جميع مواطنيه البالغين والقادرين إلى حمل السلاح لمحاربة جبهة "تحرير تيغراي" بعدما امتد الصراع معها إلى إقليمي عفر وأمهرة خلال الأسابيع الأخيرة.

واتهم أحمد -في بيان- جبهة "تحرير تيغراي" بأنها أصبحت شريكا للأعداء الأجانب، وأضاف "جميع أعداء إثيوبيا التاريخيين انضموا بشكل موحد ومحموم من أجل إثناء البلد عن طريقه".

Villagers return from a market to Yechila town in south central Tigray walking past scores of burned vehicles, in Tigray, Ethiopia, July 10, 2021. REUTERS/Giulia Paravicini SEARCH "ETHIOPIA FIGHTING" FOR THIS STORY. SEARCH "WIDER IMAGE" FOR ALL STORIESسكان أمهرة يفرون مع اندلاع المعارك (رويترز)

فظاعات ضد النساء

من ناحيتها، قالت منظمة العفو الدولية إن وتيرة العنف الممنهج والعنف الجنسي ضد النساء والأطفال زادت في هذا النزاع، حيث سجلت 1288 حالة عنف ضد النساء في الفترة بين شباط/فبراير ونيسان/أبريل 2021، في حين يقدر الأطباء أن الكثير من الضحايا لا يأتون لرؤيتهم.

وذكرت المنظمة في تقرير لها أن الجيشين الإثيوبي والإريتري والشرطة والمليشيات في أمهرة استخدموا العنف الجنسي كسلاح حرب في تيغراي، كما فرضوا على بعض الضحايا العبودية الجنسية وتشويه الأعضاء.

وقالت العفو الدولية إن انتهاكات العنف الجنسي في تيغراي تصل إلى حد جرائم الحرب، وقد تصل إلى مستوى جرائم ضد الإنسانية حسب التقرير.

ويوثق التقرير فظاعات مستندة إلى شهادات الضحايا، حيث قالت بعض الناجيات إنهن تعرضن لاغتصاب جماعي عندما كن محتجزات طوال أسابيع، وروت أخريات أنهن اغتصبن أمام أفراد من عائلاتهن وتعرضن لعنف جنسي "تسبب لهن بإصابات دائمة قد لا يمكن علاجها".

وفتحت السلطات الإثيوبية تحقيقا في هذه الجرائم، حيث أدين 3 جنود حتى الآن بتهمة الاغتصاب ويلاحق 25 آخرون بتهمة "العنف الجنسي والاغتصاب".

وبدأت المعارك في تيغراي في نوفمبر/تشرين الثاني بعدما أرسل رئيس الوزراء آبي أحمد الجيش الفدرالي للتخلص من السلطات المحلية المنبثقة عن جبهة تحرير شعب تيغراي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

وزارة الخارجية السودانية

أعلنت وزارة الخارجية السودانية الأحد استدعاء سفيرها لدى إثيوبيا جمال الشيخ للتشاور، في حين قالت أديس أبابا إن أكثر من مئتي مدني قتلوا جراء قصف مدفعي نفذته جبهة “تحرير تيغراي” على إقليم عفر.

Published On 8/8/2021
People attend a rally to support the National Defense Force at the Meskel Square in Addis Ababa

قالت جبهة تحرير تيغراي الإثيوبية إن تقدمها العسكري بإقليمي أمهرا وعفر المجاورين يهدف لإنهاء الحصار المفروض على إقليم تيغراي وحماية المدنيين، في حين اتهمت السلطات الإثيوبية الجبهة بقتل 240 مدنيا.

Published On 9/8/2021
epa08844223 (FILE) The Ethiopian National Defence conducts exercises in the inaugural event of Sheger park during a military parade in Addis Ababa, Ethiopia 10 September 2020 (issued 26 November 2020). The prime minister of Ethiopia Abiy Ahmed, on...

دعا رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد جميع الإثيوبيين البالغين والقادرين إلى حمل السلاح لمحاربة جبهة “تحرير تيغراي” بعدما امتد الصراع معها إلى إقليمي عفر وأمهرة خلال الأسابيع الأخيرة.

Published On 10/8/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة