تأجيل الجرعة الثانية وإصدار جواز سفر صحي.. مصر تنفي استخدام لقاحات تجريبية ضد كورونا

مواطن مصري في أثناء تلقي لقاح ضد فيروس كورونا (مواقع التواصل الاجتماعي)
مواطن مصري في أثناء تلقي لقاح ضد فيروس كورونا (مواقع التواصل الاجتماعي)

القاهرة – نفت وزارة الصحة المصرية الأنباء التي تداولتها بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي بشأن استخدام لقاحات تجريبية لتطعيم المواطنين ضد فيروس كورونا، في حين أعلنت إصدار شهادة معتمدة لمن تلقّى جرعتين من اللقاح.

وأصدرت الحكومة المصرية بيانا اليوم الأحد، أكدت فيه أن جميع لقاحات فيروس كورونا المستخدمة لتطعيم المواطنين في مصر حاصلة على الموافقة بالاستخدام من منظمة الصحة العالمية، وتخضع لعمليات التقييم اللازمة بإدارات ومعامل هيئة الدواء، طبقا للقواعد العالمية والمحلية المتبعة للتثبت من جودتها وفاعليتها.

وعبر صفحة رئاسة مجلس الوزارء الرسمية بموقع فيس بوك، ناشدت الحكومة المصرية وسائل الإعلام المختلفة ورواد مواقع التواصل الاجتماعي تحرّي الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتثبت قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين المواطنين.

وحسب بيان مجلس الوزراء، فقد تم التعاقد على نحو 120 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، كما تم الشروع في إنتاج نحو مليون جرعة من لقاح "سينوفاك" في مصنع "فاكسيرا" بمصر، وذلك تمهيدا للبدء بتطعيم المواطنين باللقاح المصري في شهر أغسطس/آب الجاري.

 

تأجيل الجرعة الثانية

على جانب آخر، تلقى عدد من المصريين -أمس السبت- رسائل تأجيل للجرعة الثانية من اللقاح المضاد لفيروس كورونا إلى أجل يراوح بين 10 أيام إلى أسبوعين.

وحسب موقع "مدى مصر" اختلف أطباء يعملون بمراكز تلقي اللقاحات في تفسير سبب التأجيل، بين نفاد جرعات لقاح "أسترازينيكا" ووجود خلل في التنسيق بين حاجة مراكز تطعيم المواطنين العاديين، ومراكز المواطنين الراغبين في السفر إلى الخارج.

وحسب صحيفة "المصري اليوم" قال مصدر بوزارة الصحة إن الرسائل التي وصلت إلى بعض المواطنين بتأجيل موعد تلقي الجرعة الثانية من لقاح كورونا لا علاقة لها بنقص الجرعات، بل هي مجرد مسأله تنظيمية لإتاحة العمل خلال المدة المقبلة في مراكز تلقي اللقاح للمسافرين، البالغ عددها 126 مركزا على مستوى الجمهورية.

جواز سفر طبي

وفي هذا السياق، أعلنت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد بدء استخراج شهادات معتمدة للحاصلين على لقاح فيروس كورونا، من خلال 126 مكتبا مخصصا لاستخراج تلك الشهادات، بداية من أمس السبت.

وأوضح المتحدث الرسمي للوزارة، خالد مجاهد، أنه سيتم استخراج شهادات تطعيم بلقاح فيروس كورونا، مؤمنة من مجمع الإصدارات المؤمنة الذكية، وأن تلك الشهادات ستحمل رمز الاستجابة السريع (QR CODE)، وفي حالة المسح الإلكتروني لذلك الرمز عن طريق الموبايل تظهر بيانات صاحب الشهادة وصورته وحالته الخاصة بتلقي لقاح فيروس كورونا.

وأشار مجاهد إلى قرب الانتهاء من تطبيق الموبايل الإلكتروني (Egypt Health Passport) ليكون بمنزلة جواز سفر صحي إلكتروني، يمكن استخدامه في المطارات.

وأوضح أن التطبيق يظهر حالة التطعيم من خلال 3 ألوان ( أحمر إذا كان الشخص غير حاصل على لقاح فيروس كورونا، وأصفر إذا كان الشخص حصل على جرعة أولى من اللقاح، وأخضر إذا كان الشخص حاصلا على جرعتين من اللقاح)، وبذلك يمكن استخدام تلك الخاصية في الأماكن المختلفة التي تتطلب التعرف على حالة تلقي اللقاح لدى الأشخاص.

صورة نشرتها صحف مصرية لشهادة التطعيم ضد فيروس كورونا (الإعلام المصري)

انخفاض الإصابات

وتشهد مصر خلال المدة الماضية انخفاضا كبيرا في أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا طبقا للأرقام الرسمية، إذ أعلنت وزارة الصحة، في آخر بيان يومي لها أمس السبت، تسجيل 47 حالة جديدة، فضلا عن 6 حالات وفاة.

وبيان الوزارة أعلن خروج 656 متعافيا من الفيروس من المستشفيات، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى أكثر من 230 ألف مريض من إجمالي نحو 285 ألف مصاب بالفيروس في مصر.

المصدر : الإعلام المصري + الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

يتشارك الكثير من المصريين نفس التخوفات التي انتابت نهلة من الحصول على لقاح كورونا، وهو الأمر الذي ينعكس على ضعف الإقبال على اللقاحات، رغم إتاحة التسجيل للحصول عليها منذ 28 فبراير/شباط الماضي.

7/6/2021

رغم تناقص أعداد الإصابات بفيروس كورونا بشكل ملحوظ خلال الفترة الماضية؛ خيم الخوف من عودة تزايد أعداد الإصابات من جديد بسبب الزحام غير المسبوق التي شهدته الشواطئ المصرية خلال إجازة عيد الأضحى.

25/7/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة