إصابة 126 فلسطينيا في مواجهات مع جيش الاحتلال بالضفة

الشبان الفلسطينيون تصدوا لقوات الاحتلال ورشقوها بالحجارة (الأناضول)
الشبان الفلسطينيون تصدوا لقوات الاحتلال ورشقوها بالحجارة (الأناضول)

أصيب 126 فلسطينيا -اليوم الجمعة- بالرصاص الإسرائيلي وبحالات اختناق، خلال فعاليات منددة بالاستيطان في مناطق متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

ذكر الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمه الميدانية تعاملت مع 13 إصابة بالرصاص الحي، و32 إصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و73 حالة اختناق و8 إصابات بكسور ورضوض.

واتهم قوات الاحتلال باستهداف طواقمه بشكل مباشر مما أدى إلى إصابة مُسعف برصاصة معدنية في الصدر، نقل على إثرها للعلاج.

وأضاف الهلال أن إحدى سيارات الإسعاف استُهدِفت بقنبلة غاز وبالرصاص الحي.

ووفق شهود عيان، أطلقت قوات جيش الاحتلال الرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع، تجاه مئات الفلسطينيين عقب صلاة الجمعة، بالقرب من جبل صَبيح في بلدة بيتا.

ورشق شبان فلسطينيون قوات الاحتلال الإسرائيلي بالحجارة، وأشعلوا النار في إطارات السيارات.

كما اندلعت مواجهات مماثلة في بلدة كفر قدّوم شرقي قلقيلية، وبيت دجن شرقي نابلس، وأصيب خلالها عشرات الفلسطينيين بالاختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع.

وقمع الجيش الإسرائيلي وقفة منددة بالاستيطان، في منطقة "مَسافر يطّا" بمحافظة الخليل، جنوبي الضفة.

وقال شهود -لوكالة الأناضول- إن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت الناشط الفلسطيني ضد الاستيطان نصر نواجعة، خلال تفريق الوقفة.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن يهودي في الضفة بما فيها القدس المحتلة، ويسكنون في 164 مستوطنة و116 بؤرة استيطانية.

المصدر : الجزيرة + الأناضول

حول هذه القصة

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي “باب السلسلة” أحد أبواب المسجد الأقصى؛ حيث أطلقت الرصاص المعدني باتجاه المصلين، وذلك في أعقاب مسيرة انطلقت داخل ساحات المسجد؛ نصرة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

18/6/2021
المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة