تضم قوات أميركية.. إصابات بهجوم صاروخي على قاعدة عين الأسد غربي العراق

فصيل يطلق على نفسه "لواء ثأر المهندس" أعلن مسؤوليته عن إطلاق الصواريخ على قاعدة عين الأسد، بحسب بيان تم تداوله على مواقع التواصل

استهداف قاعدة عين الاسد في العراق اليوم
التحالف الدولي في العراق قال إن 14 صاروخا سقطت اليوم الأربعاء على قاعدة عين الأسد (الجزيرة)

استهدف هجوم بـ14 صاروخا، اليوم الأربعاء، قاعدة عين الأسد التي تضم عسكريين أميركيين في محافظة الأنبار غربي العراق، مما أدى إلى إصابة شخصين بجروح طفيفة، وفقا لمتحدث باسم التحالف الدولي.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي في سوريا والعراق الكولونيل واين ماروتو في تغريدة على تويتر إن "قاعدة عين الأسد تعرضت لهجوم بـ14 صاروخا أدت لوقوع إصابتين طفيفتين"، موضحا أنه يتم "تقييم الأضرار".

ووقع الهجوم عند الساعة 12.30 (09.30 بتوقيت غرينتش)، وفقا للمتحدث.

بدورها، قالت خلية الإعلام الأمني في العراق، إن السيارة التي استخدمت كمنصة لإطلاق الصواريخ كانت تحمل مادة الدقيق للتمويه.

وأضافت الخلية في بيان، أن الهجوم على قاعدة عين الأسد تم بـ14 صاروخا، فيما انفجرت صواريخ أخرى أثناء إطلاقها.

وكان مدير ناحية البغدادي بمحافظة الأنبار شرحبيل العبيدي قال، في وقت سابق اليوم، إن قاعدة عين الأسد تعرضت لهجوم بالصواريخ. وأشار إلى أن القوات الأميركية الموجودة بالقاعدة ردت على مصادر النيران.

وأوضح العبيدي أن الحادثة أدت إلى احتراق عدد من منازل المواطنين، ووقوع ضحايا، ولفت إلى أن الجيش العراقي طوق مكان إطلاق الصواريخ وفرض حظرا للتجول على المنطقة.

وقال مراسل الجزيرة، إن فصيلا عراقيا يطلق على نفسه "لواء ثأر المهندس" أعلن مسؤوليته عن إطلاق الصواريخ على قاعدة عين الأسد، بحسب بيان تم تداوله على مواقع التواصل.

وأشار المراسل إلى أن طائرات حلقت في سماء ناحية البغدادي فيما أغلق الجيش العراقي مداخل المدينة بحثا عن منفذي الهجوم.

ويأتي الهجوم غداة تعرض مطار أربيل الدولي الذي تقع على مقربة منه القنصلية الأميركية في إقليم كردستان العراق، لهجوم بطائرات مسيّرة مفخخة دون أن يُسفر عن خسائر بشرية أو أضرار مادية، بحسب ما أعلنت سلطات الإقليم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Iraqi Air Force helicopters land at Ain al-Asad airbase in the Anbar

أعلن المتحدث باسم التحالف الدولي في العراق عن تعرض مركز الدعم الدبلوماسي في العاصمة بغداد لهجوم بصاروخ. وفي الأنبار تعرضت قاعدة عين الأسد الجوية لاستهداف بطائرتين مسيرتين فجر اليوم الأحد.

Published On 6/6/2021

قال موقع بوليتيكو إن مسؤولين أميركيين وعراقيين يعتقدون أن كتائب حزب الله العراقية أو مجموعة تابعة لها، تقف وراء الهجوم الذي استهدف أمس الأربعاء قاعدة عين الأسد العراقية التي تستضيف قوات أميركية.

Published On 4/3/2021
US Central Command Commander Gen. Lloyd Austin III, right, testifies on Capitol Hill in Washington, Wednesday, Sept. 16, 2015, before the Senate Armed Services Committee hearing on US military operations to counter the Islamic State in Iraq. Austin vowed to take "appropriate action" if an investigation indicates that senior defense officials altered intelligence reports on the Islamic State and other militant groups in Syria to exaggerate progress being made against the terrorist groups. Defense Undersecretary Christine E. Wormuth is at left. (AP Photo/Pablo Martinez Monsivais)

قال وزير الدفاع الأميركي إن بلاده ستقوم بما يلزم لحماية قواتها في العراق، وإن الرد على مهاجمة قاعدة أميركية فيه سيكون مدروسا، في حين حلقت قاذفتان إستراتيجيتان أميركيتان من طراز بي-52 في الشرق الأوسط.

Published On 7/3/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة