في اتصال مع آبي أحمد.. بلينكن يؤكد ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار ووصول آمن للمساعدات في تيغراي

The World Food Program (WFP) convoy trucks carrying food items for the victims of Tigray war are seen parked after the checkpoints leading to Tigray Region were closed, in Mai Tsebri town
شاحنات دولية تحمل المواد الغذائية لضحايا حرب تيغراي متوقفة بعد إغلاق نقاط التفتيش المؤدية إلى منطقة تيغراي (رويترز)

طالب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد -في اتصال هاتفي أمس الثلاثاء- بضمان وصول "كامل وآمن" لطواقم الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى تيغراي، الإقليم الواقع في شمال البلاد والغارق في الحرب منذ 8 أشهر.

وقالت الخارجية الأميركية -في بيان- إن بلينكن شدد على ضرورة التزام جميع أطراف النزاع بوقف إطلاق نار فوري وغير محدود ومتفاوض عليه.

وحث بلينكن رئيسَ الوزراء الإثيوبي على الالتزام بالخطوات التي حددها مجلس الأمن بما في ذلك الانسحاب الكامل للقوات الإريترية وقوات إقليم أمهرة من تيغراي، ووصول المساعدات إلى سكان تيغراي دون عوائق، والتأكيد على أنه لن يتم تغيير الحدود الداخلية أو الخارجية لإثيوبيا بالقوة أو بما يتعارض مع الدستور.

وكان آبي أحمد -الحائز على جائزة نوبل للسلام عام 2019- لقد أرسل الجيش الفدرالي إلى تيغراي في مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لاعتقال قادة "جبهة تحرير شعب تيغراي" (الحزب الحاكم في الإقليم آنذاك) ونزع سلاحها.

وأعلن آبي أحمد النصر بعد أسابيع من استيلاء القوات الفدرالية على عاصمة الإقليم ميكيلي، ولكن بعد بضعة أشهر أعادت قوات الجبهة تجميع صفوفها وشنّت هجوما مضادا واسع النطاق سمح لهم باستعادة ميكيلي وتأكيد سيطرتهم على غالبية الإقليم.

وإثر خسارة قواتها السيطرة على ميكيلي أعلنت أديس أبابا وقفا لإطلاق النار من جانب واحد، رفضته الجبهة في بادئ الأمر قبل أن تعلن -الأحد الماضي- موافقتها على "وقف إطلاق النار من حيث المبدأ" بشرط أن تنسحب من تيغراي القوات الإريترية وقوات إقليم أمهرة التي تدعم الجيش الإثيوبي.

وأسفر القتال في الإقليم عن مقتل الآلاف وتشريد نحو مليوني شخص ووضع مئات الآلاف على شفا المجاعة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أكدت قوات جبهة تحرير تيغراي أن قتالها “سيتكثّف” حتى يغادر جميع “الأعداء” المنطقة، ملمحةً إلى أن المعارك متواصلة رغم وقف إطلاق النار الذي أعلنته الحكومة الإثيوبية.

Published On 29/6/2021

رحبت الولايات المتحدة الأميركية بإعلان حكومة إثيوبيا وقف إطلاق النار من جانب واحد في إقليم تيغراي، فيما تعهدت جبهة تحرير الإقليم باستمرار عملياتها، وسط تحذيرات من مجاعة كارثية.

Published On 30/6/2021

شدد رئيس الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي على أنه حتى إذا انتهى الصراع مع الحكومة الإثيوبية، فإن مستقبل الإقليم كجزء من الدولة يبقى موضع شك، مضيفا أن الثقة تحطمت، ومع ذلك يتوقف الأمر على سياسات المركز.

Published On 4/7/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة