ضربة مزدوجة لترامب.. إجراءات للكشف عن سجلاته الضريبية وضغوطه لتغيير نتيجة الانتخابات

مذكرة تكشف عن سعي ترامب لتغيير نتيجة الانتخابات الرئاسية (الفرنسية)
مذكرة تكشف عن سعي ترامب لتغيير نتيجة الانتخابات الرئاسية (الفرنسية)

تعرض الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب لانتكاستين اليوم الجمعة؛ عندما مهدت وزارة العدل الطريق للإفراج عن سجلاته الضريبية، كما كشفت عن مذكرة تظهر أنه حث كبار المسؤولين العام الماضي على الادعاء "زورا" بأن هزيمته الانتخابية كانت "مشوبة بفساد".

ومهدت الوزارة الطريق أمام وكالة الإيرادات الداخلية لكي تسلم السجلات الضريبية لرجل الأعمال الجمهوري -الذي تحوّل إلى السياسة- إلى محققي الكونغرس، وهي خطوة ظل ترامب يحاربها فترة طويلة.

وترسم الملاحظات المكتوبة بخط اليد -التي دوّنها نائب وزير العدل ريتشارد دونو في ديسمبر/كانون الأول الماضي ونشرها رئيس لجنة الرقابة والإصلاح في مجلس النواب اليوم الجمعة- صورة لترامب وهو يسعى بقوة لحمل الوزارة على اتخاذ خطوة غير مسبوقة بالتدخل في محاولة لقلب نتيجة انتخابات 2020، التي خسرها أمام الرئيس جو بايدن.

ويمثل سماح وزارة العدل بتسليم الملاحظات المكتوبة بخط اليد حول الانتخابات لمحققين في الكونغرس تحولا مثيرا عن الإجراءات التي كانت تتخذ خلال إدارة ترامب لتجنب الخضوع لتدقيق الكونغرس.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

يرى مقال بصحيفة “إندبندنت” البريطانية أن أفضل أمل للديمقراطية الأميركية على المدى القصير بيد الرئيس السابق دونالد ترامب الذي أثبت جدارته في تقسيم وتدمير المرشحين الجمهوريين قبل الانتخابات المقبلة.

7/7/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة