حركة حماس تستنكر منح إسرائيل صفة مراقب في الاتحاد الأفريقي

أعلن مسؤولون أنه تم منح إسرائيل رسميا صفة عضو مراقب في الاتحاد الأفريقي وهو هدف عمل الدبلوماسيون الإسرائيليون منذ نحو عقدين على تحقيقه.

هنية اعتبر أن منح الاتحاد الأفريقي إسرائيل صفة مراقب يتناقض مع القيم والمبادئ التي قام عليها (الجزيرة)
هنية اعتبر أن منح الاتحاد الأفريقي إسرائيل صفة مراقب يتناقض مع القيم والمبادئ التي قام عليها (الجزيرة)

أعرب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، عن استنكار واحتجاج الحركة، على منح إسرائيل صفة عضو مراقب في الاتحاد الأفريقي. ودعا في رسالة إلى رئيس المفوضية موسى فكي إلى التراجع عن القرار.

وأضاف أن القرار لا يعبر عن حقيقة مواقف الاتحاد التاريخية تجاه القضية الفلسطينية، وأنه يتنافى ويتناقض مع القيم والمبادئ التي قام عليها الاتحاد الأفريقي.

واعتبر هنية أن القرار يمثل ضربة قاسية للشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية المشروعة، لافتا إلى أن الاحتلال يتخذ العضوية غطاء لتكريس وجوده وتنفيذ مخططاته الاستعمارية وتصعيد عدوانه على الأرض والشعب الفلسطينيين.

وأعلن مسؤولون الأربعاء قبل الماضي أنه تم منح إسرائيل رسميا صفة عضو مراقب في الاتحاد الأفريقي، وهو هدف عمل الدبلوماسيون الإسرائيليون منذ نحو عقدين على تحقيقه.

واستنكرت جنوب أفريقيا بشدة القرار "الأحادي الجانب" الذي اتخذته مفوضية الاتحاد الأفريقي بمنح إسرائيل صفة مراقب في هذا التكتل الإقليمي.

وسبق لإسرائيل أن حصلت في السابق على صفة مراقب في منظمة الوحدة الأفريقية، لكن بعد حل منظمة الوحدة عام 2002 واستبدالها بالاتحاد الأفريقي تم إحباط محاولاتها لاستعادة هذه الصفة.

وتتمتع فلسطين أيضا بصفة عضو مراقب في الاتحاد الأفريقي، وشكلت بيانات الاتحاد الأفريقي الأخيرة فيما يتعلق بالنزاع الإسرائيلي الفلسطيني مصدر إزعاج لإسرائيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

على الرغم من عمق العلاقات بين فلسطين والقارة الأفريقية تاريخيا فإن التمدد الإسرائيلي آخذ في الازدياد هناك، مما يستوجب تسليط الضوء على الأسباب والأدوات التي تستخدمها إسرائيل في التغلغل بالقارة السمراء.

25/12/2020

أكدت خبيرة الشؤون الإفريقية أسماء الحسيني أن انضمام إسرائيل عضوًا مراقبًا في الاتحاد الأفريقي يعد خبرا مؤسفا بالنسبة لعموم الشعب المصري الذي يعتبر إسرائيل عدوه الرئيسي وعدو المصالح العربية والأفريقية.

24/7/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة