المعارك تتواصل بين طالبان والقوات الأفغانية وواشنطن تؤكد دعمها للحكومة

مقاتل مناصر لقوات الحكومة في ولاية هرات (الأوروبية)
مقاتل مناصر لقوات الحكومة في ولاية هرات (الأوروبية)

أسفرت المعارك المستمرة بين القوات الحكومية ومقاتلي طالبان في مناطق متفرقة من أفغانستان عن عشرات القتلى والجرحى، فيما أكدت الولايات المتحدة دعمها للقوات الأفغانية في حال تعرضها لأي هجوم.

وأعلنت مصادر حكومية أفغانية مقتل اثنين من قوات الحكومة وإصابة 12 آخرين في اشتباكات مع مسلحي حركة طالبان في مدينة قندهار.

وأضافت المصادر أن 4 من عناصر الحركة قتلوا في الاشتباكات المتقطعة التي تدور في محيط المدينة، خصوصا في المقاطعتين السابعة والـ15 في قندهار.

ويشهد محيط مدينة لشكرغاه عاصمة ولاية هلمند مناوشات بين القوات الحكومية وحركة طالبان التي تسيطر على أجزاء واسعة من الولاية، فيما أظهر فيديو بثه ناشطون هبوطا اضطراريا لطائرة مروحية تابعة للجيش الأفغاني هناك.

من جانبها، قالت وزارة الدفاع إن 37 من مقاتلي طالبان بينهم قادة بالحركة قتلوا في غارات جوية على طريق ساربول السريع بولاية جوزجان شمالي البلاد.

وأكدت طالبان أنها هاجمت نقطة أمنية للسلطات في مديرية خوجياني بولاية ننغرهار شرقي البلاد مما أسفر عن تدمير النقطة ومقتل 9 جنود، مضيفة أن أحد مقاتليها أصيب خلال العملية وأنها سيطرت على أسلحة وذخائر.

بدورها، أكدت مصادر محلية الخبر وأفادت بمقتل 8 جنود وجرح 3 آخرين خلال العملية، في حين قتل 5 من عناصر طالبان.

دعم أميركي

من جانبه، قال السفير الأمريكي في أفغانستان روس ويلسون إن القوات الأفغانية تملك التدريب الجيد، وهي مستعدة للدفاع عن الشعب الأفغاني؛ ونجحت في وقف زحف طالبان في مواقع عدة.

وأضاف أن الولايات المتحدة ستقدم الدعم اللازم للقوات الأفغانية، في حال تعرضها للهجوم، حسب قوله.

من جانب آخر، قالت المبعوثة الأممية لأفغانستان ديبورا ليونز إنه لا يمكن النظر لطالبان كشريك، من دون إحراز تقدم في مباحثات السلام ووقف العنف ضد المدنيين.

وشددت ليونز -في كلمتها أمام لجنة المتابعة والتنسيق المشتركة في كابل- على ضرورة إجراء محادثات السلام بصدق وجدية لإنهاء الصراع، لأنها الحل الوحيد لذلك الصراع. وقالت أيضا إن 18 مليون أفغاني بحاجة ماسة للمساعدة الإنسانية.

لقاء للترويكا

بدوره، قال مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى أفغانستان زامير كابولوف، إن اللقاء الموسع للترويكا الدولية بشأن أفغانستان سيعقد الأسبوع المقبل بالدوحة.

وفي مؤتمر صحفي عقده في موسكو، أضاف كابولوف، أن موسكو لا تعتقد أن سيناريو استيلاء طالبان على السلطة بشكل كامل واقعي.

وأشار إلى أنه ليس هناك إيمان لدى العسكريين الأفغان بالدفاع عن الدولة الوطنية، لافتا إلى أن طالبان ترى أن الرئيس الأفغاني دمية بيد القوات الأجنبية.

وعبر كابولوف عن القلق بشأن الأقليات في المجتمع الأفغاني مع المتغيرات الأخيرة على الأرض.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلن المتحدث باسم حركة طالبان، ذبيح الله مجاهد، سيطرة مقاتلي الحركة على مديرية “برغمتال”، بولاية نورستان شرقي أفغانستان، كما أعلنت الحركة إسقاط مروحية للجيش الأفغاني خلال المعارك في ولاية هلمند.

27/7/2021

أجرى وفد من حركة طالبان محادثات مع المسؤولين الصينيين. وفي حين بدأت الحركة جباية الضرائب بمناطق محاذية لباكستان، تمسكت حكومة كابل بالحل السلمي للصراع، وحذرت واشنطن من تحول أفغانستان لدولة مارقة.

28/7/2021

اشترطت الأمم المتحدة شروطا للاعتراف بطالبان كشريك فيما أعلنت موسكو عن اجتماع موسع للترويكا الدولية الأسبوع المقبل في الدوحة، في وقت سقط عشرات القتلى بمعارك بين القوات الحكومية ومقاتلي طالبان.

29/7/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة