الخطورة والدقة.. عقوبات أميركية لشل قدرات إيران في مجال الطائرات المسيرة والصواريخ الموجهة

إيران تصر على أن ترسانتها الصاروخية لن تخضع للتفاوض (رويترز)
إيران تصر على أن ترسانتها الصاروخية لن تخضع للتفاوض (رويترز)

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إن المفاوضات مع إيران في فيينا لا يمكن أن تستمر إلى ما لا نهاية، في الوقت الذي أكد فيه نظيره الكويتي الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح تطابق الرؤى مع الولايات المتحدة بشأن القضايا الإقليمية والدولية.

وأضاف بلينكن -في مؤتمر صحفي عقده بالكويت- "فاوضنا الإيرانيين في فيينا بشكل غير مباشر، وأظهرنا حسن نية وإرادة للعودة إلى الاتفاق النووي"، مؤكدا أن المفاوضات مع إيران لا يمكن أن تستمر إلى ما لا نهاية والكرة الآن في ملعب طهران.

وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" (The Wall Street Journal) إن الولايات المتحدة تخطط لفرض عقوبات على إيران تستهدف قدراتها في مجال الطائرات المسيرة والصواريخ الموجهة.

ويأتي هذا التحرك في ظل مخاوف واشنطن من المخاطر التي تشكلها هذه القدرات على أميركا ومصالح حلفائها.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمنيين غربيين قولهم إنهم يرون أن قدرات إيران على توجيه ضربات دقيقة تمثل تهديدا مباشرا أكبر من تخصيب اليورانيوم والصواريخ الباليستية.

وأوضحت أن واشنطن فرضت عقوبات على برامج إيران الصاروخية السنة الماضية.

لكن مسؤولين يقولون إن استهداف قدرة إيران على التزود بقطع الغيار التي تستخدم في صناعة الطائرات المسيرة والصواريخ الموجهة يمكن أن يكون أكثر فعالية.

ونقلت عن مسؤول أميركي قوله إن طائرات إيران المسيرة أصبحت تشكل خطرا حقيقيا على حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة.

وتأتي هذه التطورات استمرار الخلاف بين الجانبين حول سبل آلية العودة للاتفاق النووي.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

كانت الحرب العراقية الإيرانية نقطة تحول في مسار تطوير صناعة الصواريخ الإيرانية، فقد حاولت طهران تطوير نظامها الدفاعي بواسطة صواريخ تكون كلفتها أرخص من تطوير المنظومة الهجومية وشراء المقاتلات الحربية.

23/4/2021

نشرت قناة “سي بي إس” الأميركية لأول مرة لقطات فيديو تظهر لحظة سقوط صواريخ إيرانية على قاعدة ينتشر فيها جنود أميركيون في العراق، مطلع العام الماضي، ردا على مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.

2/3/2021
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة